fbpx
ملف الصباح

​عاملات الجنس المعيشي: ״كاينة ظروف״

يحرصن على تمويه الأمن والمتربصين باعتماد طرق جديدة الساعة تشير إلى الحادية عشرة ليلا. بشارع أنفا الراقي تصطف أعداد من الحانات والمطاعم الفاخرة التي يتوافد إليها علية القوم وكذا الميسورون، الوضع يبدو عاديا لكن المثير هو دخول وخروج مجموعة من النساء إما صحبة رفيق أو لوحدهن على متن سيارة أجرة.أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى