fbpx
دوليات

الجيش السوري يدخل بانياس بالدبابات

قال ناشطون في مجال حقوق الإنسان إن الجيش السوري دخل صباح أول أمس (السبت)، بالدبابات بانياس أحد معاقل حركة الاحتجاج على النظام، بينما قطعت المياه والكهرباء عن المدينة الواقعة شمال غرب البلاد.
وقال هؤلاء الناشطون في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس في نيقوسيا إن الدبابات دخلت في وقت مبكر من الصباح، وحاولت التوجه إلى الأحياء الجنوبية في المدينة معقل المتظاهرين.
وأكدوا أن سكانا شكلوا «دروعا بشرية» لمنع الدبابات من التقدم باتجاه هذه الأحياء. وقطعت الاتصالات والكهرباء في المدينة بينما تجوب زوارق الجيش قبالة سواحل الأحياء الجنوبية، حسب المصادر نفسها.
من جهة أخرى، تطوق دبابات قرية البيضا المجاورة. وكان ناشطون ذكروا، الخميس الماضي، أن «عشرات الدبابات والمدرعات وتعزيزات ضخمة من الجيش تجمعت عند قرية سهم البحر التي تبعد عشرة كيلومترات عن بانياس» التي يحاصرها الجيش السوري منذ أكثر من أسبوع. وأشار أحد الناشطين «يبدو أنهم ينوون الهجوم على بانياس كما سبق أن فعلوا في درعا» جنوب البلاد.
وكان الجيش الذي دخل مدينة درعا في 25 أبريل الماضي لقمع موجة الاحتجاجات ضد النظام السوري بدأ صباح الخميس الماضي الخروج من المدينة «بعد أن أتممنا مهمتنا» المتعلقة بمطاردة عناصر مسلحة، حسبما أفاد اللواء رياض حداد مدير الإدارة السياسية في الجيش السوري لفرانس برس. وقال ناشطون، الثلاثاء الماضي، إن سكان مدينة بانياس «يخشون هجوما وشيكا».

(أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى