fbpx
اذاعة وتلفزيون

بسطاوي يصور “حبوب منع الحلم”

3أنهى هاشم نجل الممثل المغربي الراحل محمد بسطاوي، بمواقع مختلفة بفاس، تصوير فيلم سينمائي قصير بعنوان «حبوب منع الحلم» من إنتاج محمد الكغاط نجل الممثل عز العرب الكغاط، المنتج الأصغر سنا في المغرب، صاحب فيلمي «البحث عن السلطة» من إخراج محمد عهد بنسودة و»حياة» للمخرج رؤوف الصباحي.

ويلعب هاشم في هذا الفيلم، دون المدمن على استهلاك المخدرات التي لا يجد المال الكافي لشراء حاجياته المتزايدة منها، ما يجعله يسرق فيفشل، دون أن يهدأ له بال أمام الحالة التي آل إليها بفعل إدمانه ومرض أمه معيلته وباقي أفراد تلك العائلة التي تعاني مشاكل اجتماعية لا حصر لها.

وتم تصوير الشريط الذي يلعب دور البطولة فيه الطفل الموهبة عبد الحكيم مزيان العثماني في دور «أسامة»، طيلة أربعة أيام بفضاءات داخلية وخارجية بمواقع مختلفة، منها كاريان عين عمير وقرب مسجد الرضى وفي أماكن أخرى بطريق إيموزار، قبل إنهاء العملية نهاية الأسبوع الماضي، في انتظار جاهزيته للعرض.  وإضافة لبسطاوي ومزيان، ساهمت وجوه سينمائية وطنية ومحلية، في تشخيص أدوار الفيلم لمخرجه عصام دوخو بمساعدة فؤاد روباي وأنس ناصر، منها سليمة بنمومن في دور الأم، ومحمد قطيب وجميلة الهوني وهشام الغفولي، فيما أدار تصويره لوكا كواسين بمساعدة عزيز لشقر ومهدي العراقي ومحمد برادة.

وقال عادل بنكرينة، محافظ الفيلم، إن عملية تصوير الفيلم «مرت في أجواء عادية وحماسية في ظل تعاون سكان حي بن عمير مع الطاقم»، رغم الحرارة المفرطة والشمس الحارقة التي عرفتها المدينة، ما صعب نسبيا عملية تصوير المشاهد الخارجية في مثل تلك الأجواء الحارة والخانقة.

ويحكي الفيلم الذي تدور جل أطواره بإقامة قريبة من مسجد بطريق إيموزار بها محل للنظارات، قصة طفل صغير يلعب دوره الرئيسي مزيان، يعيش في دور الصفيح وسط عائلة فقيرة لا تجد ما تقتات به، وتعيش مشاكل اجتماعية ويومية لا تنتهي، سيما بعد فقدان الأم (سليمة بنمومن) بصرها تدريجيا من كثرة عملها على آلة الخياطة.

ويجد أخو الطفل الأكبر سنا، الذي يلعب دوره بسطاوي، نفسه في ظل هذا المستجد، أمام دوامة من المشاكل تزداد أمام حاجته لمال يشتري به الكيف ويساعد أسرته على العيش، إذ يجرب سرقة النظارات من محل مجاور للإقامة الأقرب إلى حي صفيحي، دون أن ينجح في ذلك، ويتجاوز واقع فقر  أسرته.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى