fbpx
الرياضة

البارصا في سبتة المحتلة … حدث شد أنظار العالم

لاعبو برشلونة ينزلون من الحافلة
الصباح تنقل من سبتة المحتلة كواليس المباراة التاريخية بين الفريق المحلي ونادي برشلونة

استغل بعض مشجعي فريق سبتة أجواء المباراة بين النادي الأول لكرة القدم بالمدينة وفريق برشلونة، ليلة أول أمس (الثلاثاء)، ونقلها من طرف عدة وسائل إعلام دولية لرفع لافتة كتبت عليها عبارة «سبتة تساوي إسبانيا»، وهو تعبير سياسي من خزانة الحزب الشعبي الإسباني المعارض، الذي يحاول منذ أشهر استغلال ملف سبتة ومليلية لاكتساب قاعدة جديدة بين الناخبين المتطرفين في المدينتين المحتلتين أو بالجنوب الإسباني. «الصباح» تابعت المباراة من قلب ملعب «ألفونسو موريب» وسط حي «خادو» ذي الغالبية المغربية بسبتة، وتنقل ظروف وسياق وكواليس المباراة خارج وداخل المركب الرياضي الذي أجريت على أرضيته.

سياسيون إسبان يحضرون المباراة

مغاربة من تطوان وطنجة وشفشاون انتقلوا إلى المدينة المحتلة لمشاهدة لاعبي البارصا بالملعب

حضر مباراة الفريق الأول لكرة القدم بمدينة سبتة المحتلة، ليلة أول أمس (الثلاثاء)، أمام نادي برشلونة حضور عدد من السياسيين الإسبان، بينهم منتمون إلى الحزب الشعبي المعارض، كما تابع المقابلة إلى جانب رئيس «البارصا» ساندرو روسيل من المنصة الشرفية خوان بيباس، رئيس بلدية مدينة سبتة السليبة.
وانطلقت المباراة في حدود العاشرة ليلا بالتوقيت المحلي لمدينة سبتة (الثامنة ليلا بتوقيت غرينتش) وقادها الحكم رفاييل راميريز دومينيكيز، وذلك بعد 30 دقيقة من وصول لاعبي برشلونة إلى ملعب ألفونسو موريب قادمين إليه من فندق لامورايا وسط مدينة سبتة.
وتجمع الآلاف من عشاق فريق «البارصا» أمام بوابة الملعب الرئيسي بسبتة لاستقبال لاعبي برشلونة والتقاط صور تذكارية معهم، خاصة مع النجم «بويول» والبرازيلي ماكسويل.
وحرص الجمهور الذي كان في مدرجات الملعب وأغلبه من المغاربة  والإسبان المقيمين في سبتة على تحية النجم «بويول» بترديد عبارات ترحيب باللغة الإسبانية، كما رفع بعضهم لافتات كتب عليها «نعشقك يا بويول».
ونجح عشاق مغاربة لفريق «البارصا» في الوصول إلى المدرجات الواقعة قرب المنصة الشرفية حيث كان يجلس ساندرو روسيل، رئيس النادي، لتحيته والتقاط صور معه والتوقيع لهم على «أوتوغرافات» وأقمصة لفريق برشلونة.
وتميزت مباراة، أول أمس (الثلاثاء)، التي وصفتها الصحافة المحلية بسبتة ب»الحدث التاريخي» بحضور اللاعب الإسباني المخضرم «ميكيلي» الذي شد انتباه عدد من عشاق «البارصا» من المغاربة الذين تحملوا مشاق السفر من مدن الشمال إلى سبتة المحتلة لمتابعة مباراة الفريق المحلي أمام برشلونة.
وأجريت المباراة في إطار إجراءات أمنية مشددة، إذ استنفر أزيد من 1500 شرطي إسباني، كما وضعت حواجز تفتيش ومراقبة على الطرقات المؤدية إلى ملعب «ألفونسو موريب»، لتمر المباراة بدون حوادث.
ورفعت عدة لافتات من طرف بعض الذين تابعوا المباراة في مدرجات الملعب ومنها من يشجع فريق سبتة، كما أن مجموعة من المغاربة المقيمين في المدينة المحتلة حرصوا على ارتداء قميص الفريق المحلي، وبعضهم استنكر رفع خمسة عناصر كانت بين الجمهور لافتة سياسية إسبانية كتبت عليها عبارة «سبتة تساوي إسبانيا».
ورفعت خلال المباراة شعارات تشجيع ل»البارصا» والفريق «السبتي» بالإسبانية وحتى بالدارجة المغربية، وحضر عدد من عشاق برشلونة بمدينتي تطوان وطنجة رفقة زوجاتهم وأبنائهم الذي رفعوا لافتات كتبت عليها عبارات إعجاب ببعض اللاعبين مثل «بيدرو» و»بويول» و»ماكسويل» والمدرب «غوارديولا».
وتجمع الآلاف من عشاق «البارصا» وفريق سبتة قبل أربع ساعات أمام بوابات ملعب «ألفونسو موريب». وعاينت «الصباح» وجود تعزيزات أمنية، كما وضعت حواجز لإغلاق أزقة تؤدي إلى المركب الرياضي لمدينة سبتة.
وبسبب ارتفاع أسعار التذاكر ونفادها قبل ساعات من انطلاق المباراة اختار عشاق الفريقين متابعة المباراة من شرفات وسطوح المنازل المحيطة بالملعب، وكان بين هؤلاء نساء مغربيات وتجار بالمدينة المحتلة اضطروا إلى إغلاق متاجرهم في وقت مبكر لمتابعة المقابلة التاريخية.
وقدرت مصادر مطلعة عدد المغاربة الذين عبروا من معبر باب سبتة أول أمس (الثلاثاء) لمتابعة المباراة المشار إليها بأزيد من 2500، نسبة مهمة منهم قدموا من مدينة تطوان.
واختار لاعبون من فريق سبتة بعد انتهاء المباراة تحية الجمهور الذي حضر لمساندتهم على طريقتهم الخاصة، وهو ما خلف ارتياحا بينهم، بحكم أنهم يتابعون بشكل مستمر نتائج هذا الفريق الذي نجح في الصعود السنة الجارية إلى القسم الوطني الثاني صنف (باء) المجموعة الرابعة في البطولة الإسبانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق