الرياضة

زنفاري ثانيا في كارتينغ براغا

13754571_1739736192942749_4573315559371958051_nواصل سليمان زنفاري، البطل المغربي الواعد، في سباقات الكارتينغ، اكتشافاته لمختلف المدارات العالمية المخصصة لهذا النوع من الرياضة، عقب مشاركته نهاية الأسبوع الماضي في محطة براغا البرتغالية، التي تدخل في إطار كأس روتاكس البرتغال، لفئة الميني ماكس.

وتمكن زنفاري، البالغ من العمر 11 سنة فقط، من انتزاع الرتبة الثانية في الترتيب النهائي للمرحلة، قاطعا الطريق أمام كل البرتغاليين المشاركين، والمتعودين بشكل كبير على المدار.

ويهدف البطل المغربي الواعد، إلى تعميق خبرته وتجربته في هذا النوع الرياضي، من خلال المشاركة في أكبر عدد من السباقات خارج أرض الوطن، وهو الذي شارك أسبوعا قبل محطة براغا البرتغالية، في بطولة السويد، تمكن خلالها من تحقيق أرقام جيدة للغاية بمدار كريستيان الذي غمرته المياه الشتوية.

وتحول سليمان من الفصل الممطر بالسويد إلى درجة حرارية صيفية بلغت 40، بمدينة براغا البرتغالية، فكان عليه التأقلم بسرعة مع أجواء المناخ الجديد خلال مشاركته نهاية الأسبوع الماضي، بمدار كارتودرومو الدولي، مسرح أكبر التظاهرات العالمية والأوربية في الكارتينغ.

ويدين سليمان زنفاري خلال مشاركته بمدار براغا كثيرا لتعليمات ونصائح الخبير في الميدان، البطل البريطاني جوردون لينوكس لامب، الذي يقول عنه البطل الواعد” لقد تواصلنا بشكل جيد وبسرعة كبيرة، وفهم جوردون سريعا كيف بإمكانه مساعدتي على تطوير نتائجي ومستواي. لم يكن المدار بالمقابل سهلا، لكنني تأقلمت معه بسرعة”.

وتميز السباق بإجراء القرعة وهي خاصية تميز سباق براغا على بقية السباقات، إذ منح زنفاري الدراجة النارية رقم 17 وهو الرقم الذي اشتهر به أحد نجوم الكارتينغ، الفقيد جول بيانكي.

ومنذ المرحلة التجريبية للسباق، حقق البطل المغربي أرقاما مهمة معتليا سبورة الترتيب ومتقدما على الدراجين البرتغاليين، الذين تفاجؤوا بمنافسة دراج صغير السن لهم، إذ احتل زنفاري الصف الثاني بفارق خمسة أجزاء من المائة فقط عن صاحب الرتبة الأولى.

ونافس زنفاري بشدة بعد ذلك على الرتب الثلاث الأولى للسباق الأول، إذ تمكن خلاله من تحقيق أفضل دورة قبل احتلاله المركز الثالث عند خط الوصول، لكنه سيتمكن من تحقيق الصف الثاني خلال السباقين الثاني والثالث.

وعقب اختتام منافسات المرحلة، عبر سليمان زنفاري لمختلف وسائل الإعلام الحاضرة عن مدى سعادته الكبيرة باحتلاله المركز الثاني في مرحلة براغا، إذ قال” أعتقد بأنني تخطيت مرحلة جديدة في نهاية الأسبوع رفقة بيريل أي أر تي، وهو اسم الفريق الذي لعب له سليمان. إنني جد مرتاح لتعاوني مع هذا الفريق وهاته العلامة الكبيرة بإيطاليا، وأشكر جوردون على تفهمه ومساعدته الكاملة. أصبحت جد متحمس أكثر من أي وقت مضى لبقية برنامجي على صعيد السباقات”.

ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق