fbpx
الأولى

تلميذة أنجبت سفاحا من أستاذها

انتهت أمس (الاثنين)، مهلة شهرين لتوثيق الزواج، منحتها النيابة العامة لدى استئنافية الرشيدية، لأستاذ يبلغ من العمر 59 سنة، متورط في التغرير بتلميذة قاصر وافتضاض بكارتها ما نجم عنه حمل ثم إنجاب.
وعلمت «الصباح» أن أستاذ التربية البدنية الذي استطاب جسد التلميذة، إلى أن تسبب في الكارثة متزوج، وأن مساعي النيابة العامة لإيجاد حل اجتماعي، باءت إلى حدود البارحة بالفشل، رغم إقرار المشكوك في أمره، أمام الضابطة القضائية، بالمنسوب إليه، وتأكيدات الضحية لمجمل السلوكات التي بدرت من الأستاذ، الذي يكبر والدها سنا.ولم يعرف، إلى حدود ظهر أمس (الاثنين)، القرار الذي اتخذه الوكيل العام، إثر انقضاء أجل تسوية المشكل.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى