fbpx
الأولى

تعذيب “ماركسي” متوحش لنادلة بكلية مكناس

طلبة حلقوا شعرها بعد تكبيل يديها واتهموها بـ “التجسس” والشرطة تعتقل متورطين

أضاف فصيل «البرنامج المرحلي» بالجامعة إلى سجل العنف الطلابي، أول أمس (الأربعاء)، جريمة وحشية جديدة، ذهبت ضحيتها فتاة قاصر تعمل نادلة بمقصف كلية العلوم بمكناس، حينما لم يتردد أعضاؤه في إخضاعها لمحاكمة عرفية بدائية أمام جموع «الجماهير الطلابية»، أسفرت عن حلق شعرها قسريا مع ضربها وجرحها على طريقة الرجم الداعشي، بعد اتهامها بالتجسس لفائدة فصيل الحركة الثقافية الأمازيغية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى