fbpx
حوادث

موظف بسجن برشيد يفتح “كشكا” للمخدرات والهواتف

يتزعم عصابة يطلق عليها السجناء “الطاكسيات” ويطالبون  بإيفاد لجنة تحقيق من مندوبية التامك

كشف معتقلون بالسجن المحلي ببرشيد عما وصفوه فظاعات تجري خلف أسوار هذه المؤسسة السجنية التي تعتبر، حسبهم نقطة سوداء، تقتضي تدخلا عاجلا من المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج.
وسرب أحد السجناء رسالة خطية يتحدث فيها عن ضلوع موظفين بالسجن في بيع الهواتف النقالة وترويج المخدرات والحبوب المهلوسة إلى درجة أن السجناء أصبحوا يطلقون عليها اسم عصابة «الطاكسيات».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى