fbpx
الأولى

انتفاضة بالداخلية وحصاد يواجه شبح الإقالة

ملتمس مرفوع إلى الملك يحمل الوزير مسؤولية سوء التسيير والتفريط في هيبة الدولة

أشعلت الاختلالات المسجلة في أداء بعض رجال السلطة فتيل انتفاضة في وزارة الداخلية، تضع الوزير محمد حصاد أمام شبح الإقالة، إذ طلبت حركة «تصحيحية فيسبوكية» تقاسمها أكثر من ألف رجل سلطة بإقالة الوزير بعد تحميله مسؤولية سوء التسيير والتفريط في هيبة الدولة.     
وكشفت مصادر من الداخلية أن الوثيقة تحمل نداء من رجال السلطة المحبين لوطنهم وملكهم ومواطنيهم، باستقالة الوزير أو إقالته إثر الانتهاكات التي همت جسد الإدارة الترابية والتفريط في هيبة الدولة،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى