fbpx
الأولى

“ثقيب الودنين” ينشر أوبئة مزمنة

منها الكبد الفيروسي و”السيدا” وأمريكيون حذروا الوردي منذ 2013 ومدوه بقرارات للحكومة الفرنسية لكنه لم يهتم

كشفت نسخ مذكرة ودراسة حول ممارسات المجوهراتيين بالمغرب في مجال «ثقب الأذنين»، حصلت عليها «الصباح»، أن وزارة الصحة، تلقت تحذيرات أمريكية، منذ 25 أكتوبر 2013، مفادها أن الأدوات التي تستعمل في العملية صارت السبب المباشر وراء إصابة عدد من المغاربة، بالفيروس الكبدي نوعي «بي» و«سي»، و«السيدا»، منذ سن مبكرة، لكنها لم تحرك ساكنا.
وتشير الدراسة ونسخ التحذيرات التي تلقتها وزارة الصحة من قبل مندوبين لـ«ستوديكس»، المختبر الأمريكي لصناعة المنتوجات الطبية الخاصة بثقب الجسد (حصة 85 % من السوق العالمية)،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى