fbpx
الأولى

الشرفي: ملزمون بالتخلي عن التوظيف الديني للمؤسسات

رئيس بيت الحكمة بتونس أكد أن المجتمعات الإسلامية تطبق المساواة في الإرث

قال المفكر عبد المجيد الشرفي، رئيس بيت الحكمة بتونس، إن المجتمعات الإسلامية شهدت تطورات مختلفة، لأن الدين، أو المؤسسة الدينية الإسلامية، كانت في أغلب الأحيان تابعة لسلطة السياسي، «ما عزز محاولات مختلفة ومتفاوتة القيمة والنتائج للتخلص من هيمنة السياسة»، عكس ما وقع في الغرب في علاقة الدين بالسلطة أو السياسة، حيث كان الدين المهيمن على السياسة، التي سعت إلى أن تتحرر من هيمنة الدين وتتخلص من رقابة الكنيسة في البلدان الكاثوليكية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى