fbpx
الأولى

رسائل مجهولة تورط عميدا مركزيا للأمن

أبحاث الفرقة الوطنية للشرطة القضائية كشفت أنه يرسلها لتصفية الحسابات مع زملائه

أعفت المديرية العامة للأمن الوطني، صباح أمس (الاثنين)، عميدا مركزيا يزاول مهامه بمفوضية الأمن ببرشيد، على خلفية أبحاث جرت منذ شهرين، حول مجموعة من الرسائل مجهولة المصدر، التي كانت تتلقاها المديرية، وتشير إلى تجاوزات وخروقات، وتتضمن أسماء المسؤولين المتورطين فيها.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى