fbpx
الرياضة

الرجاء يؤكد صحوته

فاز على مولودية وجدة برباعية وأعاد إلى جماهيره جرعة أمل
أكد الرجاء الرياضي، صحوته الأخيرة، وفاز على المولودية الوجدية، بأربعة أهداف لصفر، في المباراة التي جمعت الفريقين ، مساء أول أمس (الأحد)، لحساب الجولة 18 من البطولة بملعب محمد الخامس، وأعاد لجماهيره جرعة أمل، افتقدتها منذ بداية الموسم.
وشهدت المباراة التي تابعها حوالي 20 ألف متفرج، مستوى لا بأس به، خصوصا من جانب أشبال المدرب رشيد الطاوسي، الذين استغلوا الهفوات الدفاعية للفريق الوجدي، وأمطروا شباكه بأربعة أهداف تناوب على تسجيلها عبد الإله الحافيظي، ويوسف القديوي، عن طريق ضربة جزاء، والنيجيري بابا توندي رجل المباراة دون منازع، والمدافع الغاني محمد أوال.
وصعد الرجاء بعد هذه النتيجة، إلى الرتبة السادسة، مناصفة مع النادي القنيطري، منافسه في الجولة المقبلة، وحسنية أكادير، برصيد 25 نقطة، في حين حافظ مولودية وجدة، على مركزه الحادي عشر، برصيد 23 نقطة.
ورغم الغيابات التي عاناها الرجاء في مباراته لأول أمس، إلا أنه استطاع فرض سيطرته على مجريات اللعب، مستغلا عدم تراجع المنافس إلى الدفاع، ليسجل أكبر فوز له هذا الموسم، مؤكدا استيعاب اللاعبين لخطة الطاوسي، الذين يراهن على الفوز نتيجة وأداء.
ورغم الهزيمة القاسية، قدم أشبال المدرب الجزائري، أيت جودي، مستوى جيدا، وهددوا مرمى الزنيتي في العديد من المناسبات، وكانوا قريبين من التسجيل، خصوصا في ربع ساعة الأخير من المباراة، إذ أحكموا سيطرتهم على مجريات اللعب، ولولا التسرع وتدخلات الحارس الزنيتي والمدافع أوال، لسجلوا هدف الشرف على الأقل.
ويحل الرجاء الرياضي، نهاية الأسبوع الجاري، ضيفا على النادي القنيطري، لحساب الجولة 19 من البطولة، في حين يستضيف مولودية وجدة، المغرب الفاسي، بالملعب الشرفي، لحساب الجولة نفسها.
نورالدين الكرف
تصريحات
الطاوسي: هدفنا الرتبة الثالثة في الدورة المقبلة
قلل رشيد الطاوسي، مدرب الرجاء، خلال الندوة الصحافية التي انعقدت عقب نهاية المواجهة، من قيمة الثلاث نقاط التي حصدها فريقه إثر الفوز على مولودية وجدة، مبرزا أن هدفه هو التقدم في سلم الترتيب، وانتشال الرجاء من الوضعية التي كان عليها منذ انطلاقة الموسم.
وحدد الطاوسي هدفه المستقبلي بعد مواجهة النادي القنيطري، هو احتلال الرتبة الثالثة، وبعد ذلك مناقشة كل مباراة على حدة، مع الحرص على تقديم العروض الجميلة.
وتحدث الطاوسي منتشيا بفوز مستحق، عن العمل القاعدي الذي ينجز داخل الرجاء، واعتبره مجهودات جميع مكونات الفريق، التي لا تدخر جهدا في سبيل توفير الظروف المناسبة، لإعادة الرجاء إلى مكانه الطبيعي بين الكبار.
وأثنى الطاوسي على الوجه الذي ظهر به الفريق الوجدي في المباراة، مبرزا أن النتيجة لا تعكس أبدا مستوى أشبال المدرب أيت جودي، الذين قدموا إلى العاصمة الاقتصادية، من أجل إمتاع الجمهور، وليس التقوقع في الدفاع، وتمنى لهم حظا سعيدا في ما تبقى من مباريات الموسم.

أيت جودي: مباراة للنسيان
اعتبر عز الدين أيت جودي، مدرب مولودية وجدة، مباراة أول أمس (الأحد)، مواجهة للنسيان، ودعا جميع مكونات فريقه إلى التفكير في مواجهة الجولة المقبلة، التي تجمعهم بمنافس شرس يبحث عن الاستقرار بقيمة المغرب الفاسي.
واعترف أيت جودي بالأخطاء الدفاعية التي ارتكبها لاعبوه داخل المستطيل الأخضر، واعتبرها طبيعية أمام فريق بحجم الرجاء، وأمام جمهور، لا يتوقف ولا يهدأ له بال.
وكشف أيت جودي، أن بعض الغيابات أثرت على مردودية فريقه، مبرزا أن طموحات المولودية لا تتجاوز ضمان البقاء في القسم الممتاز، مع تكوين مجموعة قادرة على التنافس في المواسم المقبلة، بعد الاستئناس بأجواء بطولة القسم الأول.

لقطات
 “ميساج”
رفع فصيل رجاوي رسالة موجهة إلى الشركة المكلفة بصيانة ملعب محمد الخامس، أبدى من خلالها استعداده للمشاركة في الأشغال، بغية إنهائها في أقرب الآجال، والعودة إلى مدرجات المكانة.

تفتيش
خضع الجمهور الذي تابع المباراة إلى تفتيش صارم في أبواب الملعب، وخصص الأمن شرطيات لتفتيش العنصر النسوى، الذي بات يشكل نسبة كبيرة من الحضور في مباريات الرجاء.

رينار
تخلف هيرفي رينار، عن حضور المواجهة، رغم الترتيبات التي اتخذتها إدارة الرجاء، ومسؤولو ملعب محمد الخامس، لاستضافته.

عودة
عاد عادل بامعروف، النائب السابق لرئيس الرجاء الرياضي، إلى مدرجات ملعب محمد الخامس، بعد غياب طويل، وفضل الجلوس في الكراسي المخصصة للمنخرطين، بدل المنصة الشرفية.

بوابة
وضعت اللجنة المنظمة بابين إلكترونيين في مدخل المنصة الشرفية، ومنصة الصحافة يمكنان من ضبط عدد الحضور، والمساهمة في التفتيش الإلكتروني على غرار ما هو معمول به بالفضاءات التجارية الكبرى والمطارات.

عشب
لم تؤثر الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على أرضية الميدان، أثناء المباراة، على جودة العشب، الذي ظل صامدا طيلة تسعين دقيقة، ولم يؤثر في مجريات اللعب.

إنارة
عكس العشب الذي لم يتأثر، شكلت الإنارة النقطة السوداء في المباراة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى