fbpx
حوادث

تأييد 10 سنوات سجنا لعسكري جندته موريتانيا

النيابة العامة اعتبرت أنه ارتكب أخطاء جسيمة وأدلى بتصريح لوسائل إعلام أجنبية

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية بالمحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، الخميس الماضي، حكما بـ 10 سنوات سجنا في حق عسكري، بعدما أدين بالعقوبة ذاتها في شتنبر من السنة الماضية، بتهمة جناية الفرار من الجندية نحو الخارج،  بعدما لاذ بالفرار منذ 1985 نحو موريتانيا بزيه الرسمي، واعترف أمام المحققين بتجنيده من قبل جهاز أمني هناك، مقابل مبلغ مالي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى