fbpx
الأولى

السيبة… مكناس تحت رحمة سيوف “المشرملين”

مجرمون فرضوا حظر التجول وأرعبوا المواطنين بالضرب والجرح والسطو والبوليس “في دار غفلون”

لم تتحرك المصالح الأمنية بالعاصمة الإسماعيلية ليلة الخميس الجمعة الماضي، إلا بعد أن أنهى خمسة جانحين مدججين بالسيوف، غزوتهم في أحياء المدينة العتيقة (حي سيدي عمرو والسويقة وغابة الشباب والروامزين وباب بوعماير)، وغيرها، تاركين علامات استفهام عريضة حول ما شبه بـ «تقاعس أمني»، وإفراغ الشوارع لإنزال إجرامي ومطاردة هوليودية للمواطنين بالأماكن سالفة الذكر.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى