fbpx
الأولى

التحقيق في تعفن جثث طالبات

تعرضن لحادثة سير وأهملن 26 ساعة في “كاراج” بالمحمدية

كلف الحسين الوردي، وزير الصحة، لجنة تفتيش مركزية بالتحقيق في ملابسات إيداع جثث أربع طالبات، من أصل خمس تعرضن لحادثة سير مميتة، بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية، وحقيقة تعرضها إلى تعفنات وانبعاث روائح كريهة منها، بسبب وضعها في مكان لا تتوفر فيه مواصفات حفظ الجثث، وتأخر التصريح بالدفن 26 ساعة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى