fbpx
حوادث

عصابة تجرد مفتش شرطة من أصفاده

عناصرها مازالوا في حالة فرار والضابطة القضائية استعانت ببعض المخبرين لتحديد هوياتهم

أحدثت عصابة مسلحة بسكاكين بسلا، مساء أول أمس (الثلاثاء)، حالة استنفار أمني بالمدينة، بعدما استولت على أصفاد مفتش شرطة وبطاقته المهنية وأغراضه الإدارية، بحي قرية أولاد موسى.
وأفاد مصدر مطلع «الصباح» أن رجل الأمن الذي يشتغل بكتابة رئيس منطقة أمن عين السبع الحي المحمدي بالبيضاء، كان عائدا إلى منزل عائلته، وفجأة باغته الجناة بأسلحة بيضاء، ورغم محاولته مقاومتهم، تمكنوا من تفتيش جيوبه وتهديده بسكاكين، وبعدها نجحوا في سلبه أصفادا حديدية وحافظة نقود بها بطاقته المهنية الخاصة بالأمن الوطني، إلى جانب وثائق إدارية أخرى ومبلغ مالي، وأطلقوا سيقانهم للريح. واستنادا إلى المصدر ذاته، وضع المفتش شكاية أمام مصالح الدائرة الأمنية بالحي سالف الذكر، وأدلى، أمام عناصر الضابطة القضائية بأوصاف الجناة، مؤكدا أنهم هاجموه تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض.
وقامت عناصر الشرطة بحملة تمشيط بحثا عن المتورطين في الاعتداء على رجل الأمن دون جدوى، واستعانت الضابطة القضائية ببعض المخبرين قصد تحديد هوياتهم. وحسب المعلومات التي استقتها «الصباح»، فإن مفتش الشرطة لم يكن يحمل سلاحه الوظيفي أثناء عودته من مقر عمله بالبيضاء، ما سهل على أفراد العصابة سلبه ما بحوزته.
وفي سياق متصل، شنت المنطقة الأمنية الإقليمية بالمدينة، منذ الاثنين الماضي، حملات بمختلف الأحياء، وأوقفت في ظرف ثلاثة أيام 400 موقوف، ضبط عدد منهم في حالة تلبس بارتكاب جرائم، ووضع الموقوفون رهن الحراسة النظرية قصد الاستماع إليهم وتقديمهم للعدالة. وجاء تنفيذ الحملات الأمنية بعد تعيين عميد إقليمي جديد رئيسا للمنطقة الأمنية الإقليمية بالمدينة، والذي يرافق عناصر التدخل حتى ساعات متأخرة من الليل، وظهرت دوريات أمنية تجوب العديد من الأحياء. وشاركت في الحملات الأمنية عناصر فرق الدراجين والهيأة الحضرية والشرطة القضائية والاستعلامات العامة، وجرى إيقاف الملقب ب»ولد الهوتة» الذي ظهر في شريط فيديو بحي الشيخ المفضل، وهو ينهال على سيارة للنجدة بساطور، كما جر احتجاجات عليه من قبل السكان الذين طالبوا بوضع حد لنشاطه في ترويج المخدرات، كما داهمت عناصر الشرطة محلات لتقديم «الشيشا» وصادرت عددا من النرجيلات، كما جرى اقتياد أصحاب هذه المقاهي إلى مقر مصلحة الشرطة القضائية. والمثير في هذه الحملات أن تعليمات وجهت من قبل رئيس المنطقة الجديدة إلى فرق أمنية بالبقاء بأحياء الانبعاث والرحمة وسيدي موسى وقرية أولاد موسى، طيلة الليل، وجعلها في حالة تأهب، بعد ظهور فيديوهات سجلت تعرض المواطنين للسرقات تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى