fbpx
الأولى

فرار معتقل من محكمة بالبيضاء

استنفرت مختلف الأجهزة الأمنية، أول أمس (الاثنين)، بحثا عن متهم فر من معقل محكمة بالبيضاء، بعد أن أودع به في انتظار عرضه على ممثل النيابة العامة.
وكشفت مصادر مطلعة لـ «الصباح» أن عناصر الأمن الوطني والدرك الملكي استنفرت رجالها بحثا عن المتهم، الذي أكدت المصادر ذاتها أنه تسلل من «الجيول»، مستغلا وجود قضيب حديدي مهترئ، عمد إلى كسره قبل أن يتسلل عبر فجوة منه ويختلط بالمواطنين ويلوذ بالفرار إلى الخارج.
وقالت المصادر ذاتها إن المتهم استغل كذلك خللا في الحراسة المفروضة على المعقل، ليلوذ بالفرار، قبل أن ينتبه الحارس لغيابه أثناء تقديم المتهمين أمام أنظار النيابة العامة.
وأخبر المسؤولون القضائيون بالحادث، قبل أن تعطى أوامر بالبحث عن المتهم في مجموعة من الأماكن التي يتردد عليها، خاصة بحي الرحمة الذي اعتقل به، إذ توجهت عناصر الدرك الملكي إلى منزل أبويه، وجمعت معلومات عن أصدقائه وأقربائه المفترض أن يكون قد لجأ إليهم قصد الاختباء.
ولم تسفر 48 ساعة من البحث عن جديد، إذ بقي المتهم في حالة فرار، قبل أن تصدر في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني.
وتناسلت مجموعة من الأخبار عن الحادث، إذ تحدث البعض عن مهاجمة المتهم لأحد ممثلي النيابة العامة، خلال عرضه أمامه، بسكين كبير كان ضمن المحجوز قبل أن يلوذ بالفرار ويختلط بالناس ويقفز من سطح الطابق الأول للمحكمة ويواصل هربه، وهو ما نفته مصادر مطلعة.
وكان المتهم، وهو من ذوي السوابق العديدة، قد اعتقل من قبل درك الرحمة بعد أن اعترض سبيل فتاة وحاول اغتصابها وسرقتها، قبل أن يحال على المحكمة.
جدير بالذكر أن حالات عديدة لمتهمين تمكنوا من الفرار من بعض محاكم المملكة، خلال مثولهم أمام النيابة العامة أو محاكمتهم في جلسات علنية أو خلال عرضهم على أطباء في حال المعاناة من مرض، وهو ما يفرض إعادة النظر في الإجراءات الأمنية المصاحبة للعملية.
الصديق  بوكزول 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى