fbpx
الرياضة

خـسـائـر مـاديـة وإصـابـات

خلاف بين مرشان وآيت جودي في الندوة الصحافية بسبب سؤال حول طريقة التعامل مع اللاعبين
لم تخل مباراة كلاسيكو الشرق بين نهضة بركان والمولودية الوجدية، من أحداث شغب اندلعت قبل وبعد نهايتها ، بسبب دخول جمهور الفريقين في مناوشات بالحجارة على مدخل بركان.
وتسببت أحداث الشغب في العديد من الخسائر المادية للخواص، بعد أن تعرضت مجموعة من السيارات للتخريب وتكسير زجاجها، في الوقت الذي تعرضت بعض واجهات المحلات التجارية للرشق بالحجارة، فيما أصيب بعض المارة إصابات خفيفة.
 ولم تسفر أحداث التراشق بالحجارة بين جمهور الفريقين عن اعتقالات، خاصة أن رجال الأمن تمكنوا من تفريق الطرفين قبل أن تتطور إلى مواجهات دامية بينهما، الشيء الذي تسبب في احتجاجات مجموعة من المواطنين الذين استاؤوا من تعرض مصالحهم وممتلكاتهم للتخريب.
ومن جهة ثانية، تبادل عز الدين آيت جودي، مدرب المولودية الوجدية، وبيرتراند مارشان، مدرب نهضة بركان، الانتقادات خلال الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة.
وتسبب سؤال في تبادل المدربين الانتقادات، بعد أن رفض آيت جودي جواب مارشان على عدم الوقوف في دكة الاحتياط وتوجيه التعليمات للاعبين.
واعتبر مارشان نفسه أنه مدرب محترف، وليس محتاجا للوقوف لإعطاء التعليمات للاعبين، وإنما يوجه جميع المعطيات التي يريدها إلى مساعده هلال الطير الذي يتكفل بنقلها إلى اللاعبين، وأنه يوجد في بطولة احترافية ويجب أن يتعامل على هذا الأساس.
ورد آيت جودي أن الاحتراف لا علاقة له بإعطاء التعليمات في دكة الاحتياط للاعبين والوقوف للقيام بذلك، بحكم أن العديد من الأندية الأوربية ضربت باعا طويلا في الاحتراف ويقف مدربوها حاليا لإعطاء التعليمات إلى اللاعبين.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى