fbpx
الرياضة

احتفالات الجماهير تواصلت بعد المباراة

أمنها 1200 رجل شرطة أوقفوا العشرات بتهم مختلفة
تواصلت احتفالات جماهير الوداد الرياضي، أول أمس (السبت)، بعد فوز فريقها على الكوكب المراكشي بهدفين لصفر ، برسم الدورة العاشرة من البطولة الوطنية، في شوارع البيضاء وعين الذئاب، إلى ساعات متأخرة من ليلة أول أمس.
وعاين “الصباح الرياضي” خروج الجماهير من الملعب بتنظيم مخطط له مسبقا، إذ اجتمع الآلاف في شوارع الزرقطوني والمسيرة وبئر انزران ويعقوب المنصور، قبل أن تشد بعضها الرحال إلى عين الذئاب، حاملة الشعارات واللافتات.
ولم يسجل الأمن أي حالات شغب، يمكن أن تؤثر على احتفالات الجماهير، غير أنه اعتقل البعض لأسباب مختلفة، بين حيازة المخدرات والسرقة وإثارة الفوضى.
وشارك في تأمين مباراة الوداد والكوكب أكثر من 1200 رجل شرطة، معززين بقوات التدخل السريع والدراجات النارية (الصقور)، وذلك لتفادي أحداث شغب أثناء المباراة وبعدها.
ولم تقتصر الاعتقالات على محيط ملعب محمد الخامس، الذي احتضن المباراة، بل حتى في المدرجات، إذ شن الأمن حملة قوية، أسفرت عن إيقاف عدد مهم من المشاغبين وتجار المخدرات.
وحاول الأمن حماية المتاجر والمنازل والأملاك الخاصة التي توجد قرب الملعب، وذلك بعد توافد الشكايات في الفترة الأخيرة على المصالح الأمنية، من سكان المنطقة، تدعوهم إلى إغلاق الملعب لتضررهم المستمر من أعمال الشغب.
ونسق فصيل “الوينرز”، المساند للوداد الرياضي، مع رجال الأمن قبل المباراة، من أجل تنظيم الجماهير وتفادي أي أحداث يمكن أن تؤثر على السير العادي للمباراة.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى