اذاعة وتلفزيون

“تحقيق” يواكب رحلة النازحين من ليبيا

الحلقة التي يعدها ويقدمها محمد خاتم تبث اليوم على القناة الثانية في العاشرة مساء

واكبت القناة الثانية، من خلال حلقة جديدة من برنامجها الشهري المميز «تحقيق»، ما يقع من أحداث في ليبيا، من خلال تسليط الضوء على وضعية النازحين عموما من البلد، سواء من المغاربة أو الأجانب، وهي الحلقة «المغامرة» التي خاضها الإعلامي محمد خاتم، معد ومقدم البرنامج، وتبثها القناة ليلة اليوم (الخميس) على شاشتها ابتداء من الساعة العاشرة ليلا. خاتم، الذي عوّد المشاهدين دائما على حلقات قوية ومهنية من البرنامج، في مستوى ما تبثه فضائيات عربية وعالمية، تكبد رفقة عنصرين من طاقم العمل، ويتعلق الأمر بمهندسي الصوت والصورة، عناء رحلة طويلة جدا إلى تونس، وبالضبط في الحدود مع ليبيا، (تقارب المسافة الموجودة بين الرباط وأكادير)، وذلك من أجل تقديم منتوج إعلامي في مستوى الحدث الذي يتابعه ويهتم به الملايين عبر العالم كله.
الحلقة، كما جاء في الإعلان عن البرنامج على قناة «دوزيم»، تستقي شهادات مجموعة من النازحين من جميع الجنسيات، الذين يفرون يوميا بالآلاف من «يوميات الرعب وصوت الرصاص ودوي القنابل»، وترصد معاناتهم اليومية وتردد البعض منهم في الحسم في قرار الرجوع من بلد حيث مصدر رزقهم الوحيد، أو البقاء في ظل الأوضاع المضطربة التي تكاد تودي بأرزاقهم وأرواحهم.
وتلقي الحلقة، التي تطلب إنجازها من دون شك الكثير من الشجاعة وروح المغامرة، الضوء على الوضع في المخيمات حيث يقطن اللاجئون في انتظار عودتهم إلى بلدانهم وعبورهم إلى بر الأمان، كما ترصد الخوف الذي يعتري العديد منهم، من إمكانية تعرضهم للنهب والسرقة والقتل من طرف مسلحين ومرتزقة، وهو ما سبق أن عاشه العديد منهم بالفعل، خاصة بعد توالي الضربات الجوية من طرف العناصر المحسوبة على نظام الرئيس الليبي معمر القذافي.
وعلمت «الصباح» أن الرحلة التي قادت طاقم برنامج «تحقيق» إلى الحدود التونسية الليبية وإلى مخيمات النازحين، دامت 5 أيام، كابد فيها الطاقم نفسه الكثير من العناء في منطقة خلاء تعج بالجحافل البشرية، وهي التجربة الصعبة التي يستحق عليها خاتم وطاقمه التحية، حتى قبل بث الحلقة التي، من الأكيد، أنها ستكون حافلة بالأخبار والشهادات المؤثرة، ولن تخلو من توابل التشويق التي عوّدنا عليها البرنامج في حلقات سابقة منه. وهي التحية التي توجه أيضا للقناة الثانية، ولكل من كان وراء فكرة حلقة شيقة كهذه التي ستبثها لنا «دوزيم» اليوم.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض