fbpx
اذاعة وتلفزيون

ناجــي يـدعـم ثـورتـي مـصـر وتـونس

المنشط الفرنسي من أصل مصري وجه أسئلة حول الثورة في برنامجه الخاص بالمسابقات

أطلق ناجي، مقدم البرامج التلفزيونية الشهير في فرنسا حملة لدعم ثورتي تونس ومصر، من خلال الترويج للسياحة في البلدين، مشيرا إلى أنهما بحاجة إلى عودة النشاط السياحي والاقتصادي لتحقيق التنمية.
وقال ناجي، مصري الأصل، إن ثورة الياسمين وثورة ميدان التحرير يجب أن يقدم لهما الدعم من أي شخص، «بمن فيهم نحن المذيعين في التلفزيونات الفرنسية، لأننا نتوجه إلى جمهور كان يعد الرقم واحد بالنسبة إلى السياحة في تونس ومصر».
وأطل ناجي على جمهور البرنامج الترفيهي «Tout le monde veut prendre sa place»، بابتسامته العريضة التي تعود عليها جمهوره، وقرر طرح أسئلة على المتسابقين عن تونس ومصر.
وطرح ناجي (51 عاما) أسئلة على المتسابقين تتعلق بأغان ومعالم سياحية في مصر وتونس، من هذه الأسئلة ما تعلق بالأغنية التي أدتها النجمة داليدا، والتي غنت «حلوة يا بلدي» ورقص وصفق لها الجمهور والمتسابقون طويلا.
كما وجه ناجي سؤالا إلى الجمهور يتعلق بنهاية مصب نهر النيل في البحر الأبيض المتوسط، إن كان في مصر أم في موريتانيا.
ولم ينس ناجي أسئلة تتعلق بتونس الخضراء، إذ طرح سؤالا يتعلق بالزهرة التي تشتهر بها تونس، وهي الياسمين وما لها من علاقة بثورة الياسمين، كما طرح سؤالا يتعلق بالمصدر الأول الذي يعتمد عليه الاقتصاد التونسي، وهو السياحة، في دعوة صريحة منه إلى دعم البلد سياحيا خلال موسم الاصطياف.
وكان المذيع، واسع الشعبية في فرنسا وابن مدينة الإسكندرية بمصر، أعلن صراحة دعمه لثورات تونس ومصر وليبيا، حيث يتحدث مع المتسابقين من حين لآخر بلغة ممزوجة بكلمات عربية.
وسبق لناجي أن قال في أحاديث صحافية، إن «ما حدث في مصر انتصار للديمقراطية وللشباب الذي يحلم بالحرية وتحقيق ذاته»، وأضاف «أنا مع كل الثورات في الأوطان التي يسيطر عليها الفكر الديكتاتوري».
ويعد ناجي، المذيع التلفزيوني رقم واحد في فرنسا، حيث فاز بجائزة أفضل مقدم برامج عام 2009 عن برنامجه الموسيقي «تاراتاتا»، ويقدم خلال هذا الأسبوع إلى جانب ثلاثة برامج أخرى برنامجا ترفيهيا آخر على قناة «فرانس 2»، في إطار برنامجه نفسه «الكل يريد أخذ مكانه» أو «لا تنس الكلمات».

عن «إم بي سي. نت»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى