fbpx
الرياضة

الدميعي و”كريزي بويز” يصدمان رئيس الكوكب

المدرب قرر المغادرة والإلترا تواصل مقاطعة المباريات
تلقى محسن مربوح، الرئيس الجديد للكوكب المراكشي لكرة القدم، صدمتين قويتين بعد اجتماعين منفصلين ، الأول جمعه بالمدرب هشام الدميعي، والثاني بممثلين عن إلترا ”كريزي بويز” المساند للفريق، إذ أبلغه الدميعي نيته الرحيل عن الفريق، في حين تشبثت ”الإلترا” بقرار مقاطعة المباريات.
وأوضح مصدر مطلع أن مربوح عقد اجتماعا مع الدميعي من أجل تدارس وضعية الفريق، ليخبره المدرب بأنه قرر مغادرة الفريق، طالبا منه البحث عن مدرب جديد، داخل أجل لا يتعدى شهرا، تماشيا مع أحد بنود العقد الذي يربط الطرفين، والذي يفرض على المدرب إخبار مسؤولي الفريق برغبته في الرحيل قبل شهر.
و أضاف المصدر أن مربوح طلب من الدميعي الاستمرار مع الفريق، غير أن المدرب بدا متشبثا بقراره، بدعوى أنه بدأ يحس بالضغط، ولم يعد قادرا على إعطاء المزيد للفريق، في حين أن الجمهور باتت له متطلبات من الصعب تحقيقها في الوقت الراهن.  
وحسب المصدر دائما، فإن الرئيس الجديد بات أمام خيارين، إما ربح الوقت والانفصال عن الدميعي بالتراضي، وتعيين بديل له في أقرب الآجال، أو انتظار مدة شهر من أجل البحث عن مدرب جديد.
ومن جانب آخر، لم يفرز لقاء جمع محسن مربوح بممثلين عن إلترا «كريزي بويز» المساند للفريق، أي جديد، إذ تشبث ممثلو الفصيل بعدم إدراج اسم المسير السابق محمد علالي عاطفي الشوفاني، ضمن لائحة المكتب المسير الجديد، فيما رفض مربوح أن يفرض عليه أعضاء «الإلترا» شروطهم.
وأكد مصدر حضر اللقاء أن تباعد وجهات النظر بين الطرفين أدى إلى إجهاض اللقاء، لتخرج «الإلترا» ببلاغ على صفحتها الرسمية على «فيسبوك»، تعلن من خلاله استمرار مقاطعة مباريات الفريق داخل الميدان وخارجه، إلى حين إبعاد الشوفاني بصفة نهائية عن تسيير الفريق.
وبالمقابل أفاد بلاغ «كريزي بويز» أن يوسف ظاهر، رئيس المكتب المديري للنادي المراكشي، أكد أن «الشوفاني»  لن يتولى أي مهمة في التسيير، ما اعتبره البلاغ تضاربا في الآراء من جانب مسؤولي الكوكب.  
عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق