fbpx
الرياضة

بودريقة يطرد مؤطرين بسبب الرشوة

طرد محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي اثنين من مؤطري الفئات الصغرى بالفريق ، على خلفية ابتزازهما لآباء وأولياء لاعبين في مدرسة الفريق.
وتعتبر هذه المرة الثانية التي يقرر فيها رئيس الرجاء طرد مؤطرين بسبب الابتزاز وطلب رشاو من أولياء اللاعبين في الفئات الصغرى.
وتوصل بودريقة خلال الفترة السباقة بتسجيل صوتي، من مؤطر سابق بالرجاء، استبعد من مهامه، بعد اتهامه بالتورط في استفزاز والدة أحد لاعبي فئة شباب الرجاء بطلب مقابل مالي، نظير إشراك ابنها بشكل رسمي في المباريات التي يخوضها الفريق ضمن عصبة البيضاء.
وعقد بودريقة، فور استماعه للتسجيل الجديد اجتماعا عاجلا بالمؤطر الذي اعترف بكل ما جاء في التسجيل مع تأكيده على وجود مؤطرين آخرين متهمين بالتورط في ابتزاز آباء وأولياء اللاعبين.
وحسب مصادر مطلعة فإن بودريقة طالب يوسف روسي، المشرف العام على الفريق بعقد اجتماع عاجل مع المؤطرين وحثهم على الابتعاد عن السلوكات التي تؤثر على سمعة الفريق الأخضر وصورة مدرسته.
وأضافت المصادر ذاتها أن بودريقة يعتزم إجراء تحقيق موسع في القضية، وذلك من أجل طرد كل مسؤول ابتز أو تلقى رشوة من أي شخص آخر، مؤكدا على تطهير المدرسة من كل المؤطرين المشتبه فيهم.
وحاولنا الاتصال ببودريقة لأخذ رأيه في قضية مؤطري الفريق إلا أن هاتفه ظل يرن دون رد.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق