fbpx
حوادث

مصرع شخص ضحية اعتداء بآسفي

توفي، أخيرا، شخص في عقده الثالث، بقسم الإنعاش بمستشفى ابن طفيل بمراكش، متأثرا بجراجه، نتيجة تعرضه لاعتداء من قبل شقيقين يقطنان بأحد دواوير جماعة بوكدرة التي تبعد عن آسفي بـ 23 كيلومترا.

واستنادا إلى مصادر “الصباح”، تعود وقائع القضية، إلى أزيد من أسبوع بعدما تعرض الضحية لاعتداء جسدي، إذ هاجمه شخصان تبين أنهما شقيقان، وسط مركز جماعة بوكدرة وأشبعاه ضربا، ووجها له طعنات بسكين في أنحاء مختلفة من جسده، سقط إثرها مضرجا في دمائه قبل أن يلوذا بالفرار. وذكرت المصادر نفسها، أن سبب هذا الاعتداء، يعود إلى خلاف بين شقيق الضحية والمتهمين، بأحد الدواوير لمناسبة حفل زفاف كانوا مدعوين له، إذ تشابكوا هناك وتبادلا الضرب والجرح، وتقدم كل طرف بشكاية لدى النيابة العامة، التي أمرت بالاستماع إلى أطراف القضية. وأضافت المصادر، أن الضحية (متزوج وأب لطفلين) لم يكن طرفا في النزاع، ورغم ذلك أصر الظنينان على الانتقام منه.

ولم تتمكن عناصر الدرك الملكي من إيقاف الجانيين، اللذين اختفيا عن الأنظار، وصدرت في حقهما مذكرة بحث على الصعيد الوطني.

محمد العوال (آسفي)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق