fbpx
اذاعة وتلفزيون

أحلم بشخصية الحسن الثاني

ميكري قال إن الأغنية المغربية “مشات مع ماليها

قال الفنان يونس ميكري إنه يحلم بتقمص عدد من الشخصيات المغربية، في مقدمتها الراحل الحسن الثاني، مؤكدا أنه ينبغي الاهتمام أكثر بتناول السينما لمواضيع تاريخية وسياسية. وأكد ميكري، في حوار مع «الصباح»، أنه مازال متشبثا بموقفه بشأن رفضه التقدم بمشروع فني للحصول على دعم من وزارة الثقافة، مشيرا إلى أن ذلك يقلل من الاحترام تجاه عطاءاته وعطاءات عدد من رواد الأغنية. في ما يلي نص الحوار:

< بعد تقمصك دور «شيخ العيطة» في «جوق العميين» ما هو الدور الذي تتمنى تقمصه؟
< أتمنى أن أجسد مجموعة من الشخصيات المغربية المهمة والبارزة، وفي مقدمتها شخصية الراحل الحسن الثاني، أو المهدي بن بركة، أو عدد من الشخصيات البارزة التي طبعت تاريخ المغرب منذ الخمسينات، إذ من الضروري أن تتناول السينما مواضيع تسلط الضوء على أحداث تاريخية وسياسية، كما من المهم أن يتعرف الجيل الجديد على جزء من ذلك.
وإلى جانب ذلك فلن أمانع في تقمص دور به حركة (أكسيون)، إذ تعتبر هذه الأعمال قليلة جدا في المغرب، والعمل الوحيد الذي سبق أن شاركت فيه ودارت أحداثه في قالب بوليسي سلسلة من إخراج حسن غنجة تقمصت فيها دور رجل أمن.

< ألم تفكر في تقديم عمل غنائي على إيقاعات موسيقى العيطة بعد إتقانك أداء هذا اللون في «جوق العميين»؟
< لا أفكر في ذلك رغم أنني بذلت مجهودا كبيرا لتقمص الشخصية، إذ تطلب مني الأمر متابعة دروس في العزف على آلة الكمان لمدة سنة ونصف، ثم تتلمذت على يد عدد من شيوخ العيطة لأسابيع، لأنها تعتبر ثقافة غنائية ولونا جديدا علي، بما أنني أتحدر من وجدة وتأثرت أكثر بالطرب الغرناطي.

< كيف كان تجاوب الجمهور الأجنبي أثناء عرض «جوق العميين» بكولومبيا»؟
< لقي «جوق العمين» تجاوبا كبيرا من طرف الجمهور في كولومبيا، الذي تابع عروضه لمدة أسبوع بعدد من المدن الكولومبية، والذي جمع بين مغاربة وعرب مقيمين بها، وكذلك من جنسيات مختلفة.

< لماذا ترفض تقديم مشاريع للحصول على دعم الأغنية من طرف وزارة الثقافة؟
< إنه موقف لن يتغير. فبالنسبة إلي الفنان الذي قضى سنوات طويلة في المجال وقدم أعمالا مازالت تلقى نجاحا كبيرا لا يمكن أن يدخل في شبه مسابقة من أجل الظفر بدعم إنتاج جديد.
وأرى أن لا أنا ولا عبد الوهاب الدكالي أو الإخوان ميكري أو عبد الهادي بلخياط أو غيرهم ممن قدموا أعمالا تفتخر بها خزانة الأغنية المغربية سيقبلون بهذا النوع من الدعم، الذي أعتبره لا يحترم عطائي وعطاءات عدد من الرواد.
ومع الأسف فالقائمون على هذا المشروع لم يستوعبوا بعد أن الأغنية المغربية «مشات مع ماليها».

< ما هو جديدك الفني؟
< تلقيت خلال الآونة الأخيرة عددا من العروض للمشاركة في كثير من الأفلام السينمائية، والتي مازلت لم أستقر بعد على اختياراتي بشأنها، وكذلك الشأن بالنسبة إلى التلفزيون، إذ عرض علي المشاركة في عدد من الأشرطة التلفزيونية.
أجرت الحوار: أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق