الرياضة

الإدريسي: لن نستجدي أحدا للعب للمنتخب

مدرب الشباب قال إن كرامة القميص الوطني فوق كل اعتبار
اعتبر عبد الله الإدريسي، مدرب المنتخب الوطني للشباب، أنه من غير المقبول أن يستجدي اللاعبين الذين تمت المناداة عليهم لتعزيز صفوف منتخبات أوربية كفرنسا وبلجيكا.
وأوضح الإدريسي في حوار مع «الصباح الرياضي» سينشر لاحقا أنه يحترم قرار إسماعيل بناصر، لاعب أرليس الفرنسي سابقا، والملتحق بآرسنال الفرنسي، وأيمن حريث، لاعب فريق نانت الفرنسي، واللذين اختارا اللعب للمنتخب الفرنسي لأقل من 20 سنة.
وقال الإدريسي إن استجداء بناصر وحريث للعب للمنتخب الوطني، لن يكون أبدا، بحكم أن هذا الأمر سيسيء إلى سمعة المنتخب الوطني، والذي يجب المحافظة على كرامته وكرامة مسؤوليه، كما أنه سيوحي بأن المسؤولين المغاربة لم يحترموا اختيارات اللاعبين.
وشبه الإدريسي موقف الإدارة التقنية بخصوص اللاعبين بناصر وحريث، بموقفها من لاعب آخر يلعب ببلجيكا، رفض اللعب لمنتخب الشباب واختار بلجيكا، وهو من أب كامروني وأم مغربية، في الوقت الذي اختار حمزة منديل، لاعب أكاديمية محمد السادس الدولية، اللعب للمنتخب الوطني، رغم أن والده إيفواري وأمه مغربية، وأنه سيلتحق بفريق ليل الفرنسي قريبا، بعد أن يكمل 18 سنة.
وأكد الإدريسي أن الإدارة التقنية الوطنية لها اتصالات مع مجموعة من اللاعبين، بحكم أن المنتخب يتوفر على خزان من المحترفين، ضمنهم ثلاثة من بلجيكا، ويتعلق الأمر بأيوب علاش، لاعب ليارس البلجيكي، ويلعب في مركز وسط ميدان ومن الموزعين الجيدين، وزميله في الفريق أيوب الأنصري، اللذين لم يحضرا التجمع الأخير، بسبب التزامهما رفقة فريقهما بمباراتين عن الدوري البلجيكي.
وأضاف مدرب المنتخب الوطني للشباب أن أيوب علاش كان لديه أيضا مشكل انتهاء صلاحية جواز سفره، الشيء الذي منعه أيضا من حضور التجمع، غير أنه سيكون حاضرا في تجمع نونبر المقبل، بعد أن أبدى فريقه موافقته على تسريحه لمنتخب الشباب، رفقة زميله الأنصري.
ص. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق