حوادث

8 سنوات لمتهم بالاغتصاب واستهلاك المخدرات

أصدرت الغرفة الجنائية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الخميس الماضي، قرارها القاضي بإدانة زوج متهم بالاغتصاب واستهلاك المخدرات، والحكم عليه بثماني سنوات سجنا طبقا للفصل 485 و488 من القانون الجنائي.
وكان المتهم نفسه نفى أثناء مثوله أمام هيأة الحكم الخميس الماضي، المنسوب إليه المتعلق باغتصابه لابنة شقيق زوجته، وادعى أنها ذات سلوك مشين وأنها كانت تعاشر شباب الدوار، وأن عمتها ضبطتها رفقة واحد منهم، وأنها اعترفت لزوجته باغتصابها من طرف عمها. واعترف بحيازته كمية من مادة «الكيف» لإدمانه على استهلاكه.
وواجهه رئيس الهيأة نفسها بتصريحات الضحية وتصريحات زوجته التي نفت ما جاء على لسانه، وصرحت بعد أدائها اليمين القانونية، أن زوجها كاذب في تصريحاته وأنه لجأ إلى أسلوب التلفيق للتملص من مسؤوليته الجنائية. وأضافت أنه من ذوي السوابق في الاغتصاب، إذ سبق له أن اغتصب زوجته الأولى واضطر للزواج منها بعد ذلك، واغتصبها هي الأخرى ولما حبلت وقررت رفع الأمر إلى القضاء، تزوجها. واغتصب فتاة قاصرا وقضى بموجب ذلك سنة ونصف في السجن.
وكان والد الضحية تقدم بشكاية لدى الدرك الملكي، أفاد فيها أن زوج أخته تحرش بابنته القاصر وعمل على اغتصابها تحت طائلة التهديد بالسلاح وافتض بكارتها، مستغلا غياب جدتها التي كانت تقطن معها. وصرحت الضحية، أن والدها تزوج بعد وفاة والدتها واستقر بالجديدة، فيما ظلت هي مع جدتها بأولاد احسين.
أ . ذ (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق