الرياضة

المنتخب يبحث عن التعويض أمام غينيا

الزاكي يجري تغييرات على تشكيلة الأسود لاختبار لاعبين جدد
يسعى المنتخب الوطني إلى تعويض خسارته أمام كوت ديفوار، عندما يواجه نظيره الغيني اليوم (الاثنين) بملعب أكادير الكبير ، بداية من الثامنة مساء، ضمن استعداداته للمباراة التي تجمعه بغينيا الاستوائية في 12 نونبر المقبل، لحساب ذهاب الدور التمهيدي الأول للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.
ويأمل المنتخب الوطني تحقيق الفوز أمام غينيا تنسي الجمهور المغربي الخسارة أمام كوت ديفوار بهدف لصفر الجمعة الماضي.
وسيجري الزاكي تغييرات على تشكيلة المنتخب الوطني من خلال إشراك اللاعبين ممن غابوا عن مباراة كوت ديفوار.
وكشفت مصادر مقربة من المنتخب الوطني أن الزاكي سيمنح الفرصة للاعبين آخرين، من أجل الوقوف على مؤهلاتهم، نظير الحارس ياسين بونو ومحمد أولحاج وحسين خرجة وعبد الرزاق حمد الله ومحسن ياجور وهاشم مستور ومحسن متولي ومروان سعدان ورشدي أشنطيح. كما ينتظر أن يعتمد كذلك على خدمات حكيم زياش وكريم الأحمدي وآخرين.
ويراهن الناخب الوطني على تجريب أكبر عدد من اللاعبين لاختبارهم والوقوف على مدى مؤهلاتهم، قبل الحسم في ما إذا كان سيعتمد عليهم في المباريات المقبلة، خاصة أن مباراة غينيا ستكون الإعدادية الأخيرة قبل مواجهة غينيا الاستوائية.
في المقابل، يلعب المنتخب الغيني بمعنويات مرتفعة جدا، بعد عودته بفوز هام أمام المنتخب الجزائري بهدفين لواحد الجمعة الماضي.
وحضر منتخب غينيا إلى أكادير أول أمس (السبت) بجميع لاعبيه الأساسيين، كما خاض حصة تدريبية بملعب أكادير الكبير للاستئناس بأرضية الملعب، طبقا لقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا”.
عيسى الكامحي
تصريحات
أبرهون
واجهنا منتخبا إفريقيا كبيرا، رغم النتيجة السلبية، لكننا استفدنا كثيرا من المباراة. المدرب بادو الزاكي سيعالج نقاط ضعف المنتخب الوطني في المباريات المقبلة، قد نخسر النتيجة لكن سنربح أشياء أخرى.

لزعر
 لم نكن محظوظين رغم تقديمنا مباراة جيدة. أتيحت لنا فرص لم نتمكن من ترجمتها إلى أهداف. كنا الأفضل في جل فترات المباراة، دون أن يعني ذلك أنني أنتقص من الخصم، بل على العكس واجهنا منتخبا قويا، يستحق أن يكون بطلا لإفريقيا .

حمد الله
كنا نتمنى أن نفرح جمهور أكادير الرائع، والجمهور المغربي عموما، لكن هذه هي كرة القدم، ليس من الضروري أن يكون الفوز حليف من يلعب بشكل أفضل أو حليف من يسيطر. سنحاول التعويض  أمام غينيا.
المباراة في الثامنة بدل السابعة

قررت جامعة كرة القدم تأخير مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الغيني اليوم (الاثنين) بملعب أكادير الكبير بساعة واحدة، إذ ستنطلق بداية من الثامنة مساء، بدل السابعة، كما كان مقررا.
 ووفق إفادة مصادر متطابقة، فإن الجامعة اتخذت هذا القرار رغبة منها في إتاحة الفرصة لأكبر عدد من مناصري المنتخب الوطني، وبالتالي تفادي عزوف الجمهور عن مباراة غينيا، بعد خسارة الأسود أمام كوت ديفوار بهدف لصفر.
وعرفت مباراة المنتخب الوطني ونظيره الإيفواري حضورا جماهيريا كبيرا، على غرار المباريات التي استضاف فيها المنتخب الوطني منافسيه بملعب أكادير.
غينيا يكرس تفوقه على الجزائر
كرس المنتخب الغيني تفوقه على نظيره الجزائري، عندما هزمه بهدفين لواحد في المباراة التي جمعتهما الجمعة الماضي بملعب خامس يوليوز في الجزائر.
وفشل المنتخب الجزائري في فك عقدة نظيره الغيني منذ 15 عاما، إذ لم يفز الأول على الثاني منذ 2000 في مباراة جمعتهما بالملعب نفسه، وانتهت بفوز الجزائر بأربعة أهداف لصفر. وافتتح اللاعب إسلام سليماني حصة التسجيل للمنتخب الجزائري، قبل أن يعدل النتيجة الحسن بانغورا في الدقيقة 16، ثم أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 39.
ويحل منتخب غينيا ضيفا على الأسود اليوم (الاثنين)، فيما يستضيف الجزائر نظيره السنغالي غدا (الثلاثاء) على أرضية الملعب نفسه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق