fbpx
الرياضة

الرجاء يبحث عن نتيجة إيجابية في باماكو

سفير المغرب: ما قدمته للفريق واجب وطني

خاض الرجاء الرياضي، صباح أمس (الجمعة)، حصة تدريبية خفيفة، بأحد ملاعب العاصمة باماكو، ذي العشب الاصطناعي، استعدادا لمباراة اليوم (السبت)، أمام سطاد مالي، لحساب الدور الأول من تصفيات عصبة الأبطال.
وذكر مصدر مسؤول، أن المجموعة توجد في حالة صحية ونفسية جيدة، باستثناء حسن الطير، وعبد الصمد أوحقي اللذين مازالا يعانيان جراء الإصابة، وتوقع غيابهما عن مباراة الغد. وبخصوص ظروف الإقامة، أفاد المصدر ذاته، أن مولاي إدريس، سفير المغرب بمالي، ساعد الفريق على تغييرها، ونقلهم إلى فندق من خمسة نجوم وسط العاصمة، بعد أن تابع عصر أول أمس (الخميس)، الحصة التدريبية التي خاضها الرجاء بملعب موديبو كيتا، ما رفع كثيرا معنويات اللاعبين، وجعلهم مستعدين لمواجهة بطل مالي في ظروف جيدة.
وكشف مصدر “الصباح الرياضي”، أن سفير المملكة أدى ظهر أمس، صلاة الجمعة مع البعثة بأحد مساجد العاصمة المالية، ووعد اللاعبين بمساندتهم في مباراة اليوم التي ستنطلق في تمام الساعة الرابعة والنصف عصرا بالتوقيت المغربي، ومن المتوقع أن يتابعها جمهور غفير بالنظر إلى سمعة الفريق البيضاوي القارية.
واعتبر مولاي إدريس فاضل، سفير المملكة المغربية بمالي، المجهودات التي بذلها في سبيل توفير الظروف الملائمة لإقامة الرجاء بباماكو، واجبا وطنيا، يدخل في صميم المهمة التي كلفها به صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وكشف السفير في اتصال هاتفي مع”الصباح الرياضي” أنه بذل المجهودات ذاتها مع الفتح الرياضي و الاتحاد الزموري للخميسات إبان إقامتهما بمالي، وقال” نحن هنا لخدمة المواطن المغربي، ونسعد كثيرا حينما نؤدي واجبنا على أحسن وجه”.
وأوضح سفير المملكة، المتحدر من مدينة وجدة، أنه سيكون حاضرا في مباراة اليوم بالملعب لمساندة الرجاء ودعمه في مباراة حاسمة، وتابع” على قلة المغاربة الموجودين بمالي، والذين لا يتجاوز عددهم 50، سنساند الرجاء، وسنرفع الأعلام الوطنية، بمؤازرة من جمعية الصداقة المغربية المالية”.
ويتطلع امحمد فاخر، إلى العودة إلى العاصمة الاقتصادية بنتيجة إيجابية، في انتظار مباراة العودة التي سيحتضنها ملعب مجمع محمد الخامس مطلع شهر أبريل المقبل.
وأعد فاخر لاعبيه تكتيكيا ونفسيا لمواجهة ضغط سطاد مالي وجماهير ملعب موديبوكيتا، وأكد لمقربين أنه في حال تجاوز الرجاء الربع ساعة الأولى دون أن تتلقى شباكه هدفا، فإنه سيعود بنتيجة إيجابية تقوي حظوظه في مباراة الإياب.
وينتظر أن يخوض الرجاء مباراة اليوم بالتشكيلة ذاتها التي خاضت آخر مباراة، مع تسجيل عودة كوني الذي تعافى من الإصابة، واعتماده في وسط الميدان إلى جانب بايلا وكوكو، واستمرار طارق الجرموني في حراسة المرمى، فيما سيعرف خط الدفاع عودة إسماعيل بلمعلم، إلى جانب أمين الرباطي ورشيد السليماني وهشام المحدوفي. أما في الخط الأمامي، فمن المتوقع أن يبدأ فاخر المباراة بياسين الصالحي ومحسن متولي وحسن الصواري.
يذكر أنه منذ وصول الرجاء إلى العاصمة باماكو، لم يتصل به أي مسؤول من سطاد مالي، وكل الاتصالات كانت تتم عبر موفد الاتحاد المحلي لكرة القدم.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى