fbpx
الأولى

بوتفليقة ينجو من محاولة انقلابية

اعتقال الجنرال أيت واعراب المسؤول السابق عن مكافحة الإرهاب بتهمة العصيان وحيازة أسلحة

أرجعت مصادر إعلامية جزائرية التعيينات الجديدة، التي أجراها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على رأس أهم الأجهزة الأمنية والاستخباراتية، إلى عملية انقلاب فاشلة انتهت  باعتقال الجنرال عبد القادر أيت واعراب المسؤول السابق عن مكافحة الإرهاب بتهمة العصيان وحيازة أسلحة وإعادة هيكلة أجهزة الاستعلامات العامة وإقالة مديرها الجنرال محمد مدين الملقب بـ «توفيق»
ومن جهته،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى