fbpx
اذاعة وتلفزيون

أخبار

الجرينييستعد المغني عبد الفتاح الجريني، لخوض أولى تجاربه السينمائية أمام النجمة العالمية أنجلينا جولي.
وحسب ما قاله الفنان المغربي، المقيم بمصر، خلال حلوله ضيفا على برنامج «بوضوح» الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي، فالمشروع ما زال في بدايته ولم يتم الحسم فيه بصفة نهائية.
من جهة أخرى، أشار الجريني في هذا البرنامج إلى أن شكله وتسريحة شعره، يعطيان الانطباع لدى الناس، أنه مجنون، موضحا أن قصة شعره ابتدأت معه قبل دخوله عالم الفن.
يذكر أن الفنان عبد الفتاح الجريني، مغربي من مواليد  مراكش، عاش طفولته و ترعرع بالبيضاء، التي درس بها الموسيقى بالمعهد الموسيقي، وهو خريج برنامج «ألبوم نجوم العرب» على قناة إم بي سي في 2007، صدر له في الساحة الفنية ألبومان.
ونجح في 2011 في التتويج بجائزة أحسن مطرب من مؤسسة MTV العالمية عن منطقة إفريقيا والشرق الأوسط والهند، بعد منافسة بينه وبين أربعة فنانين آخرين تم ترشيحهم لنيلها، ويعتبر من الفنانين المغاربة المستقرين بمصر الذين اكتسحوا عالم الشهرة بالعالم العربي.

«جي إ ف كا»
نجحت شركة نسبة قياس المشاهدة، «جي إف كا»، في الظفر بصفقة طلب العـــروض التـــــــــي أقـــــــــــــــامــــــــــها سيوميد المركز البيمهني لقياس نســـــــــــــب المشاهدة والاستمـــــــــــــاع، وستتولى الشركة الجديدة خدماتها من 2016 إلى 2020، لتحل بذلك محل «ماروك ميتري».
وحسب البلاغ الذي توصلت «الصباح» بنسخة منه، فإن نهاية العقد الذي كان يجمع «سيوميد» و»ماروك ميتري»، وإطلاق مناقصة دولية وبعد مفاوضات طويلة لاختيار المشغل الجديد لقياس مشاهدي التلفزيون في المغرب، فإن الذي فاز في السوق هو «جي إ فكا»، وبالتالي فإن «سيوميد» وقعت اتفاقا مع الشركة الجديدة قضي بتنفيذها لنظام جديد لقياس جمهور التلفزيون في المغرب، وسيمتد هذا العقد إلى خمس سنوات في الفترة ما بين 2016 و2020.
وسيستند إنتاج قياس الجمهور على عينة تمثيلية من سكان المغرب من حيث المتغيرات الاجتماعية والديموغرافية لقراءة جلسات استماع حول أهداف المستخدمين المختلفة.
تجدر الإشارة إلى أن «سيوميد» هو مركز شكلته الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة و»صورياد دوزيم» و»ميدي 1 تي في» و»ريجي 3»، وتجمع المعلنين بالمغرب واتحاد وكالات الاستشارة في مجال الاتصال، هدفه قياس نسب المشاهدة التي تمكن وكالات الإشهار من تحديد العينة الهدف والقنوات الهدف.

رقص
اختتمـــت أخـــيرا فعاليات الدورة الثامنة من المهرجان العالمي للــــــــــــــرقــــــــــص بمراكش،  الذي احتــــــضنــــــــــته منتـــــجعــــــــــــات «بالمــــيــــــــــري». ونجحت دورة هذه السنة، في استقطاب أكثر من 2000 مشارك وأزيد من 100 فنان يمثلون عدة دول، أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل وكوبا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا وهولندا والنرويج واليابان والمغرب ودول أخرى. وتميز المهرجان، ببرمجة غنية  تضمنت رقصات الصالصا والميرنغي وكيزومبا تحت إشراف أساتذة عالميين للرقص.
بالإضافة إلى تجسيد الرقصات التي يتضمنها فيلم «ستريت دانس 2» ورقصات لمايكل جاكسون وشاكيرا وجينيفر لوبيز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى