fbpx
الأولى

وزير على رأس سفارة فرنسا لتطويق الأزمة

تسجيلات لوران تكشف استعماله معلومات عسكرية تهدد بزعزعة استقرار المغرب

كشفت تفاصيل تسجيلات إيريك لوران، الصحافي الفرنسي المتهم بابتزاز المغرب، أن العملية لم تقتصر على الملك فقط، على اعتبار أنه هدد بمعلومات عسكرية ستزعزع استقرار المغرب في حال لم يتوصل بالمبالغ المطلوبة، وذلك بالتزامن مع تعيين فرنسا وزيرا مفوضا مكلفا بشمال إفريقيا والشرق الأوسط على رأس سفارتها بالرباط  لتطويق الأزمة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى