fbpx
الرياضة

مـبـالـغ خـيـالـيـة لـمـشـاهـدة الأسـود

“بي إن سبور” تنقل المباراة والتلفزيون المغربي ينتظر ردا منذ ثلاثة أسابيع
رفض مسؤولو ”بي إن سبور” المالكة لحقوق بث وتسويق مباريات كأس إفريقيا للأمم، الرد على طلبات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون المغربي بخصوص اقتناء حقوق بث مباراة المنتخب الوطني أمام ساوتومي المقررة غدا (السبت) لحساب التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2017 بالغابون.
وحسب مصادر مطلعة فإن مسؤولي التلفزيون بعثوا بعدد من الرسائل الإلكترونية إلى مسؤولي الحقوق بالقناة القطرية، التي ستنقل المباراة مباشرة من ساوتومي، من أجل التفاوض حول مباراة المنتخب أمام ساوتومي لكن لم يتلقوا أي رد رغم أن المباراة ستجرى غدا (السبت). وأضافت المصادر ذاتها أن الجمهور المغربي سيحرم من متابعة المباراة في حال تشبث المسؤولين القطريين بعدم الرد على مراسلات التلفزيون.
وكانت ”بي إن سبور” طالبت التلفزيونات الإفريقية بمليون دولار لبث أي مباراة لمنتخباتها الوطنية أرضيا فقط.
وسيكون على التلفزيونات الإفريقية دفع مبالغ إضافية، بعد نهاية الدور الأول إذا ما أرادت متابعة باقي المنافسة، ليصل المبلغ الإجمالي من أجل متابعة كل مباريات الكأس الإفريقية إلى عشرة ملايين دولار.
والأمر نفسه بالنسبة إلى الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة التي قررت فتح خط التفاوض مع مسؤولي «بي إن سبور»، لكنها اصطدمت بالمبالغ المالية الكبيرة التي عليها دفعها لبث مباريات المنتخب الوطني أرضيا فقط.
ولم يكن بإمكان التلفزيون المغربي بث مباريات المنتخب الوطني بالمغرب إلا أرضيا، وإلا سيكون معرضا لغرامة مالية تصل إلى 200 ألف دولار.
وكان مسؤولو الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» باعوا حقوق بث مباريات المنتخبات والأندية الإفريقية إلى شركة «سبور فايف» التي تبيع الحقوق ل «بي إن سبور» إلى غاية 2028.
وحسب بلاغ ل «كاف» فإن «سبور فايف» الشركة المختصة في التسويق الرياضي، جددت عقدها إلى غاية  2028 بضمانة قدرها مليار دولار.
وأضاف البلاغ «ستستمر «سبور فايف» في تسويق حقوق البث والتسويق الخاصة بكل المباريات الإفريقية» (كأس إفريقيا للأمم وكل المسابقات الإفريقية الخاصة بالأندية).
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى