fbpx
الرياضة

طرد صخرة يضع سلا في ورطة

قرر حسين أوشلة، مدرب الجمعية الرياضية السلاوية، الاعتماد على الحارس يونس الرميلي، في المباراة المقبلة أمام المغرب الفاسي ، لحساب إياب سدس عشر نهاية كأس العرش المقرر إجراؤها الأحد المقبل.
وأوضح المصدر ذاته أن طرد الحارس محمد صخرة في مباراة الذهاب الجمعة الماضي، وضع الفريق السلاوي في مأزق، سيما أنه الحارس الرسمي والجاهز بنسبة كبيرة، في الوقت الذي مازال الرميلي حديث الالتحاق بزملائه.
وأضاف المصدر ذاته أن أوشلة كان يرغب في منح الرميلي، مزيدا من الوقت، قبل إقحامه في المباريات الرسمية للفريق، إلا أن الطرد عجل بضرورة إخضاعه لتدريبات إضافية من أجل أن يكون جاهزا في مباراة الإياب، مشيرا إلى أن الحارس الثالث مصطفى العيادي ينقصه بعض الوقت ليكون جاهزا لمباريات من هذا الحجم.
وأكد المصدر نفسه أن المباراة المقبلة أمام المغرب الفاسي، ستكون صعبة على الفريق بالنظر إلى الطرد الذي تعرض له صخرة في الربع الأخير من مباراة الذهاب، غير أنها تشكل فرصة كبيرة للحارس الرميلي، ليؤكد عودته إلى التباري، والمنافسة على انتزاع رسميته.
وكان صخرة، الحارس السابق للمغرب الفاسي، تعرض للطرد بعد أن اعترض مشجعا دخل الميدان، الشيء الذي لم يتردد معه الحكم في إشهار البطاقة الحمراء في وجهه.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى