حوادث

السطو على 180 مليونا من محل تجاري بتطوان

تعرض محل خاص ببيع الملابس الجاهزة، بشارع وادي المخازن بتطوان، ليلة الجمعة-السبت الماضي ،إلى عملية سطو ذكية، واحترافية، من طرف عصابة إجرامية،استهدفت المحل المذكور، واستولت على مبلغ مالي يفوق 180 مليون سنتيم، كان بداخل خزانة حديدية.

وحسب ما أوردته مصادر متطابقة ل «الصباح»، فإن صاحب المحل البالغ من العمر سبعين سنة، تفاجأ بالواقعة بعد أن حل بمحله كعادته، صباح يوم السبت في تمام الساعة الثامنة صباحا، وعند ولوجه إلى مكتبه الخاص، وقف على هول عملية السرقة التي طالت خزانته الحديدية،ليقوم بإخبار مصالح الأمن التي باشرت بدورها البحث والتحقيق في حيثيات الجريمة، للوصول إلى تحديد هوية أفراد العصابة الإجرامية التي قامت بهذه العملية.
وكشفت مصادر مطلعة ل «الصباح»،أن اللصوص اقتحموا المحل في وقت متأخر من الليل، عن طريق تكسير نافذة صغيرة للمحل تقع بداخل عمارة سكنية كائنة بجوار المحل ، ليتمكنوا من دخول المتجر و فتح الخزانة  بشكل احترافي استعملت فيها كل الوسائل التقنية بما فيها قنينة الغاز الموجودة هناك التي كانت تستعمل لتحضير الشاي.وأضافت المصادر ذاتها، أن العصابة كانت على علم بما يحتوي عليه المحل من أدوات، كقنينة الغاز وغيرها من الأدوات الأخرى التي استعملت من طرف العصابة لتنفيذ عملية السطو على الخزانة الحديدية .  
وعلمت»الصباح»،أن عناصر الشرطة العلمية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، تبين لهم عند قيامهم بعملية رفع البصمات أن اللصوص محترفون إذ قاموا بإحراق جميع الأماكن المحتمل أن توجد فيها علامات بصماتهم خاصة فوق جوانب الخزانة، كما عملوا على محو أي دليل قد يكون رابطا للوصول إلى حقيقة ما جرى.
يشار إلى أن مصالح الأمن فتحت تحقيقا  في الموضوع وسيشمل من دون شك عددا من العمال الذين عملوا بالمتجر خلال عملية الإصلاح التي شهدها  المحل التجاري في الأسابيع الماضية، خاصة أن حيثيات الجريمة تدل على أن منفذيها تربطهم علاقة بالمتجر.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق