الرياضة

اشبيلية يعرقل برشلونة ويخدم مصالح الريال

أسدى اشبيلية خدمة لريال مدريد بعدما أجبر ضيفه برشلونة حامل اللقب والمتصدر على الاكتفاء بالتعادل معه 1-1 أول أمس (الأحد)، على ملعب “رامون سانشيز بيزخوان” في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
دخل برشلونة إلى مواجهته مع اشبيلية بمعنويات مرتفعة جدا، بعدما بلغ الثلاثاء الماضي الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوربا للمرة الرابعة على التوالي، بفوزه على آرسنال الانجليزي 3-1 في إياب ثمن النهائي، بعد أن خسر أمام الفريق اللندني 1-2 ذهابا في لندن، لكنه فشل في استثمار معنويات لاعبيه على أكمل وجه من أجل أن يؤكد تفوقه على مضيفه والابتعاد مجددا بفارق 7 نقاط عن ملاحقه وغريمه ريال مدريد، الذي فاز يوم السبت الماضي على هيركوليس 2- صفر.
وبدأ النادي الكاتالوني في طريقه لتحقيق فوزه السابع على التوالي على منافسه الاندلسي (فوزان في كأس السوبر قبيل انطلاق الموسم الحالي)، بعدما سيطر على المباراة في شوطها الأول، لكنه فوجئ في بداية الشوط الثاني بهدف التعادل، ثم عجز عن الوصول إلى مرمى النادي الأندلسي ليكتفي بنقطة واحدة، وبانجاز محافظته على سجله الخالي من الهزائم خارج قواعده للمباراة الحادية والعشرين على التوالي. وكان فريق المدرب جوسيب غوارديولا نجح في المرحلة قبل الماضية من خلال فوزه على مضيفه فالنسيا (1- صفر)، في تحطيم الرقم القياسي من حيث عدد المباريات دون هزيمة، بعيدا عن قواعده وجماهيره، وكان مسجلا باسم ريال سوسييداد الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم في 19 مباراة متتالية بين 1979 و1980، ليضيفه إلى انجازاته القياسية الأخرى هذا الموسم، وهي أطول سلسلة انتصارات (16)، وأطول سلسلة انتصارات خارج قواعده (12 بدأت من الموسم الماضي)، وأطول سلسلة مباريات دون هزيمة في جميع المسابقات (28).
يذكر أن برشلونة يتشارك مع ريال مدريد في الرقم القياسي في عدد الانتصارات في موسم واحد (31) وحققاه الموسم الماضي.
واستهل برشلونة المباراة بشكل جيد، وافتتح التسجيل في الدقيقة 9 من ضربة حرة نفذها الأرجنتيني ليونيل ميسي، لكن الحكم ألغاه بسبب خطأ ارتكبه سيرجيو بوسكيتس على أحد اللاعبين الذين شكلوا الحائط البشري. وتلقى النادي الكاتالوني ضربة في الدقيقة 13، عندما اضطر المدرب إلى إخراج بدرو رودريغيز بسبب الإصابة، فدخل بدلا منه بويان كركيتش، الذي كان عند حسن ظن مدربه، إذ وضع الضيوف في المقدمة في الدقيقة 30، عندما وصلته الكرة على القائم الأيمن بعد تمريرة عرضية أرضية من البرازيلي دانيال الفيش، الذي كسر مصيدة التسلل، إثر كرة مميزة من اندريس انييستا.
وكان برشلونة قريبا من إضافة الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول، لكن الحظ عاند ميسي عندما ارتقى لكرة عرضية من تشافي هرنانديز، وحولها برأسه فارتدت من عارضة مرمى الحارس خافي فاراس (40)، الذي تدخل بعد ثوان ببراعة للوقوف في وجه ضربة حرة للأرجنتيني أيضا (42). وفي بداية الشوط الثاني، نجح اشبيلية في إدراك التعادل، عندما توغل الفارو نيغريدو في الجهة اليمنى، بعد تمريرة من المالي البديل فريديريك كانوتيه، فتوغل وتلاعب بدانيال الفيش، والحارس فيكتور فالديز، قبل أن يلعب كرة عرضية لخيسوس نافاس، الذي حولها برأسه داخل الشباك (49).
وحاول برشلونة أن يستعيد تقدمه، فحاصر مضيفه في منطقته، لكنه عجز عن الوصول إلى مرمى فاراس، وكاد أن يدفع الثمن في الدقيقة 75، لولا تألق فالديز في مواجهة تسديدة لنافاس، إثر هجمة مرتدة سريعة.
وحصل فريق غوارديولا، على فرصة ثمينة لخطف نقاط المباراة الكاملة، لكن الحظ تدخل مجددا، ووقف في وجه تسديدة صاروخية من انييستا (86)، الذي كان قريبا في الوقت بدل الضائع من تسجيل هدف الفوز، لكن الدفاع ابعد الكرة عن خط المرمى.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق