fbpx
الرياضة

فيرغسون: روني يريد الرحيل

أليكس فيرغسون
أكد السير أليكس فيرغسون، المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي، أن المهاجم واين روني يريد ترك النادي بالفعل.
وقال فيرغسون في مؤتمر صحافي عقده عشية مباراة فريقه ضد بورصة سبور التركي في دوري أبطال أوربا «لقد اجتمعت به، وأبلغني برغبته في ترك النادي»، مشيرا إلى أنه «صدم وشعر بخيبة أمل» من جراء تصرف اللاعب.
لكنه أضاف «الباب لا يزال مفتوحا» أمام روني للبقاء في النادي الذي انتقل إليه قادما من إيفرتون عام 2004.
وكان فيرغسون كشف أيضا في مقابلة مع تلفزيون النادي قائلا «كنت موجودا في مكتبي في الرابع عشر من غشت الماضي عندما اتصل بي ديفيد جيل المدير التنفيذي ليقول لي إن روني لا يريد تجديد عقده».
وأضاف «بالطبع صدمت بهذا النبأ، خصوصا أن روني كان يعتبر قبل أشهر قليلة أنه موجود في أعرق نادٍ في العالم». وكانت تقارير صحافية أشارت إلى خلافات عميقة بين فيرغسون وروني، خصوصا بعد الفضيحة الجنسية للأخير إذ اعتبر أن المدرب لم يدافع عنه بالطريقة المطلوبة.
وأوضحت الصحف أن مانشستر يونايتد بات أمام الأمر الواقع بالتخلي عن روني، خصوصا أن عقد الأخير ينتهي بعد 18 شهرا، وكلما اقترب هذا الموعد يفقد اللاعب من قيمته المقدرة حاليا بنحو 50 مليون جنيه إسترليني (نحو 75 مليون دولار).
ويبدو مانشستر سيتي العدو اللدود لمانشستر يونايتد مرشحا للحصول على خدمات روني، خصوصا أن زوجة الأخير كولين لا تريد الانتقال إلى خارج بريطانيا للبقاء إلى جانب شقيقتها المريضة.
واعتبر النقاد أن إمكانية انتقال روني إلى صفوف سيتي ستشكل «الصفقة الأكثر إثارة للجدل في التاريخ الكروي المعاصر».
وأشارت بعض المصادر إلى أن مانشستر سيتي لن يألو جهدا للحصول على خدمات روني، خصوصا أن المدير التنفيذي لسيتي براين ماروود لديه شراكة طويلة الأمد مع مدير أعمال روني، بول سترتفورد.
وفي حال انتقال روني إلى سيتي، فإنه على الأرجح سيصبح اللاعب الأكثر دخلا في إنجلترا؛ حيث تشير التقارير إلى إمكانية حصوله على 250 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا مقابل 90 ألفا في صفوف مانشستر يونايتد حاليا.
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق