خاص

من الاحتكار إلى الأزمة

1959/  تأسيس “سامير”، الشركة مجهولة الاسم المغربية الإيطالية للتكرير، من قبل الدولة، ممثلة عبر مكتب الدراسات والمساهمات الصناعية “BEPI”، إلى جانب المكتب الإيطالي للهيدروكاربونات، بشراكة مع شركة “أجيب”. كما شهد هذا التاريخ، تشييد أول وحدة لتصفية البترول الخام في المحمدية، بقدرة استيعابية تصل إلى 1.25 مليون طن سنويا.
1960/ منطقة فضالة تشهد دينامية صناعية بفضل تأسيس أول مصفاة لتكرير البترول، حول المدينة من منطقة قروية إلى قطب حضري وصناعي.
1973/ “مغربة” شركة “سامير”، التي تحولت إلى مقاولة عمومية، بعد شراء الدولة حصص الشركاء الإيطاليين في رأسمالها.
1978/ إطلاق مركب جديد للتكرير بقدرة 4 ملايين طن سنويا، ما رفع إجمالي قدرات التكرير إلى 6.25 ملايين طن سنويا.
1984/ إطلاق مركب جديد لإنتاج الزيوت والإسفلت.
1996/ إدراج “سامير” في بورصة الدار البيضاء.
1997/ خوصصة “سامير” وتحويل ملكية 67.27 % من رأسمالها إلى مجموعة “كورال” السعودية.
1999/  اندماج واستحواذ “سامير” على الشركة الشريفة للبترول “SCP”، ليتحول اسمها إلى “الشركة مجهولة الاسم المغربية لصناعة التكرير”.
2003/ تأسيس مؤسسة “سامير”.
2004/ توقيع اتفاق شراكة استثماري بين الحكومة ومجموعة “كورال”، تلتزم المجموعة السعودية بموجبها، بتحديث عمليات التكرير في “سامير”.
2005/ الانطلاق الرسمي لأشغال تحديث وعصرنة عمليات التكرير في المحمدية،  
2008/ توقيع عقد بقيمة 17 مليون أورو بين “سامير” والشركة الإسبانية “تيكنيكا رونيداس”، يهم إعداد الدراسات الهندسية والمفهوم، الخاص بمشروع استبدال وحدات تصفية البترول القديمة (توبينغ 1 و2) لمصفاة المحمدية، بوحدة جديدة (توبينغ 4) بقدرة سنوية تصل إلى 4 ملايين طن، إضافة إلى إحداث الشركة المغربية لنقل وتخزين المنتوجات البترولية “TSPP”، التي تعتبر فرعا مملوكا بالكامل لشركة “سامير”.
2009/ تشغيل وحدات التطوير “آب غراد” (المرحلة 1)، بغرض إنتاج وتسويق “الغازوال 50 بي بي إم”.
2010/ إحداث الأكاديمية الإفريقية للطاقة، المملوكة بالكامل لشركة “سامير”، من أجل تعزيز التعاون بين الفاعلين في مجال التكرير.
2011/ التشغيل النهائي لوحدات إنتاج “الهيدرو كاركاج” (المرحلة 2)، وكذا تأسيس شركة “إفريقيا للإسفلت”، بهدف تصدير الإسفلت.
2012/ إحداث شركة توزيع المحروقات والوقود “SDCC”، المملوكة بالكامل لشركة “سامير”، من أجل توزيع المنتوجات البترولية عبر شبكة من محطات الخدمات، وكذا تشغيل “توبينغ 4”.
2013/ إطلاق أنشطة التوزيع عبر افتتاح أول محطة للخدمات، وكذا الاستحواذ على حصة 60 % من شركة “JPS”، محطة الهيدروكاربونات في منطقة الجرف الأصفر، بطاقة تخزين تصل إلى 100 ألف متر مكعب.
ب . ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق