fbpx
الأولى

إيقاف قاصر ضمن عصابة هاجمت شرطيا بسيوف

اعتقلت الشرطة القضائية التابعة لأمن الحي الحسني بالبيضاء، صباح أمس (الاثنين)، فتاة لم تتجاوز بعد ربيعها السادس عشر، كانت ضمن العصابة التي هاجمت شرطيا، أثناء مطاردة أول أمس (الأحد)، بتجزئة جنان اللوز، ضواحي عمالة الحي الحسني بالبيضاء.
وتتحدر المتهمة من دوار العراقي، الواقع على طريق الجديدة والتابع إداريا إلى جماعة أولاد عزوز بإقليم النواصر. ظلت في حالة فرار منذ فرارها رفقة المجموعة بعد إطلاق الشرطي لعيارات نارية أصابت إحداها فتاة أخرى، لقيت حتفها في مستشفى الحسني صباح أول أمس (الأحد).
وقبل اعتقال القاصر، كانت عناصر الشرطة القضائية، أجرت أبحاثا موسعة وتمكنت عصر اليوم نفسه من إيقاف مشتبه فيهما، كانا ضمن العصابة نفسها، أحدهما أصيب برصاصة الشرطي نفسه، ما دفع إلى توجيهه إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج قبل استقدامه من جديد إلى مقر مصلحة الشرطة القضائية.
وأوردت مصادر «الصباح» أن الأبحاث التي جرت تحت إشراف الوكيل العام، أسفرت عن تحديد هوية جميع المشتبه فيهم، الذين تتراوح أعمارهم بين 16 سنة و25، ويبلغ عددهم في المجموع 7 بينهم فتاتان، إحداهما لقيت حتفها برصاصة أثناء صد الشرطي لهجوم بالسيوف.
وجرت مطاردة المتهمين، في الصباح الباكر، إذ تزامن السطو على سيارة الضحية، بمرور شرطي على متن دراجة المصلحة، متوجها إلى عمله بمقر الأمن الإقليمي الحي الحسني، ما دفعه إلى التدخل الذي انتهى بمطاردة المتهمين بعد فرارهم، وتواصلت مطاردتهم إلى أن بلغوا تجزئة جنان اللوز، حيث تعرضت السيارة لعطب لينزلوا مشهرين السيوف في وجه الشرطي، ما دفعه إلى إطلاق الرصاص.
وصدر بلاغ عن المديرية العامة للأمن الوطني، يؤكد الواقعة، ويشير إلى أن شرطيا يعمل بفرقة الدراجين بمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، اضطر، في الساعات الأولى من صباح أول أمس (الأحد) إلى استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف سبعة مشتبه فيهم، من بينهم فتاتان، أشهروا في وجهه أسلحة بيضاء وحاولوا الاعتداء عليه، بعدما تم ضبطهم في حالة تلبس بسرقة سيارة بالعنف وتحت التهديد بالسلاح الأبيض.
وأضاف البلاغ أن الشرطي استجاب لطلب نجدة صادر عن أحد المواطنين  تعرض لسرقة سيارته بالعنف من طرف المشتبه فيهم، الذين كانوا في حالة سكر متقدمة، وعندما تدخل لتوقيفهم أبدوا مقاومة عنيفة في مواجهته، وأشهروا في وجهه أسلحة بيضاء عبارة عن سيوف، ما اضطره إلى إطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية في الهواء، بينما أصابت الرابعة واحدة من المعتدين تسببت في وفاتها عند نقلها إلى المستشفى.
كما جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، الاستماع إلى الضحية الذي تعرض لسرقة سيارته، وإلى عدد من الشهود الذين عاينوا واقعة السرقة بالعنف، بينما تم إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى