fbpx
اذاعة وتلفزيون

“الشاهد” يصور 32 حلقة جديدة

البرنامج التوثيقي يرصد مسارات شخصيات بارزة بينها الراحل شمعون ليفي

ستبدأ قناة “الأولى” في بث حلقات جديدة من برنامج “الشاهد”، ضمن شبكتها خلال الموسم التلفزيوني المقبل، حسب ما أكدت مصادر في تصريحها ل”الصباح”.
وتعتبر الحلقات الجديدة من البرنامج الجزء الثاني منه، وذلك بعد جزئه الأول الذي بثت حلقاته في أواخر 2008 وبداية 2009، ووقفت عند مسارات عدة شخصيات منها عبد الكريم الخطيب والمحجوبي أحرضان وسعيد آيت إيدر وأحمد عصمان.
وكان البرنامج التوثيقي من إعداد محمد الضو السراج صور ما يقارب اثنتي وثلاثين حلقة خلال سنة 2011، والتي سلطت الضوء على محطات بارزة من مسارات عدد من الأسماء البارزة.
وفي ما يخص تصور البرنامج، فإن فكرته ترتكز على تقديم شهادات شخصيات سياسية وحزبية مغربية، عاشت أهم قضايا وأحداث المغرب في القرن العشرين.
ومن جهة أخرى، يعتمد البرنامج، من إعداد محمد الضو السراج، على الأرشيف السمعي البصري بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون وأرشيف الصور الخاصة بالضيف وكتب ومجلات وطنية مختلفة ومقالات منشورة في مواقع الانترنت.
وخلال الاثنتين و ثلاثين حلقة الجديدة من برنامج “الشاهد” سيلتقي مشاهدو قناة “الأولى” مع عدد من الضيوف الذين يستعرضون عددا من المحطات البارزة في مسارهم ومنهم امحمد بوستة وشمعون ليفي وإسماعيل العلوي وعبد الله القادري.
يشار إلى أن حلقات الجزء الثاني من “الشاهد” خصصت لعدد من الشخصيات، التي صورت حلقات خاصة عنها قبل رحيلها، كما هو الشأن بالنسبة إلى شمعون ليفي، كاتب وسياسي يهودي مغربي والذي سبق أن شغل عدة مناصب منها الأمين العام لمؤسسة التراث الثقافي اليهودي المغربي بالدار البيضاء.
وجدير بالذكر أن محمد الضو السراج ساهم في إعداد برنامج “الهودج”، الذي يرمي إلى التعريف بعادات الزواج في قالب يجمع بين الجانبين التوثيقي والدرامي، إذ يتم البحث في الموروث الثقافي المغربي وسبر أغوار العادات المرتبطة بالزواج في شتى مناطق المغرب لتتم استعادتها عن طريق تشخيصها.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى