fbpx
الرياضة

فرق تركية مهتمة بالحافظي وجبيرة

مسؤول بشركة سويسرية يحل بالبيضاء من أجل التفاوض مع بودريقة
يحل بالمغرب في غضون الأيام القليلة المقبلة، مسؤول بمؤسسة ”إيردينغ”، لانتقالات اللاعبين ، من أجل التفاوض مع مسؤولي الرجاء الرياضي، بشأن إبرام صفقتين مهمتين ستضخان مبلغا ماليا مهما في خزينة الفريق.
ويحل مبعوث المؤسسة السويسرية بالعاصمة الاقتصادية، وفي حقيبته عرضين للاحتراف، الأول من فنربخشة التركي، ويخص اللاعب عبد الإله الحافظي، الذي أثار الاهتمام في معسكر تركيا، والثاني يخص الظهير الأيسر عبد الجليل جبيرة، من أنطاليا أحد الأندية التي واجهها الفريق البيضاوي في معسكر أفيون.
وسيجتمع مسؤول مؤسسة ”إيردينغ”، الذي تحول الأسبوع الماضي إلى تركيا، لحضور مباريات الرجاء، بمحمد بودريقة رئيس الفريق، في أفق التفاوض من أجل إبرام الصفقتين، أو على الأقل صفقة واحدة، في ظل صعوبة تخلي الرجاء عن عنصرين دفعة واحدة من تشكيلته الرسمية.
ووصف مصدر ”الصباح الرياضي”، عرض الحافظي بالمغري، وبإمكانه المساهمة في حل أزمة الرجاء المالية، في حين تحدث عن عرض جبيرة بالكثير من التحفظ، وقال عنه إنه لا يوازي إمكانيات اللاعب، وطموحات الفريق الذي يراهن على لعب الأدوار الطلائعية بعد موسم أبيض.
وأثارت مجموعة من اللاعبين الشباب، في صفوف الرجاء، اهتمام المراقبين المتتبعين خلال المباريات الإعدادية التي خاضها بتركيا، في مقدمتهم أنس السوداني، وحمزة بوسدرة، إضافة إلى ياسين الفقهاوي.
ويعد هذا الثلاثي من أبناء الفريق الذين دافعوا الموسم الماضي، عن قميص الأمل، قبل أن يمنحهم المدرب فتحي جمال، فرصة اللعب للكبار، بعد تعاقده مع الرجاء بشكل مؤقت خلفا للبرتغالي جوزي روماو.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق