الأولى

اعتقال صاحب “إفلوسي” بسبب تبديد الملايير

له سوابق في السطو على 15 مليار من تعبئة ميديتل وشيك بمليار والضحايا مازالوا يعتصمون أمام وزارة الشغل

أمر قاضي التحقيق بابتدائية البيضاء، مساء الخميس الماضي، بوضع كريم بوقاع، صاحب فكرة مشروع إفلوسي الذي تبنته وزارة التشغيل في إطار برنامج مقاولتي، رهن الاعتقال الاحتياطي وإيداعه سجن عكاشة بعد متابعته من قبل النيابة العامة بالنصب والاحتيال والتصرف في أموال الغير بسوء نية والتزوير، فيما أمر بسحب جواز سفر شريك له بسبب مساهمته في عمليات تزوير فواتير.

وعلمت «الصباح» أن المتهم ووجه بأزيد من أربعين شكاية، إحداها لشريك في المقاولة بنسبة 25 في المائة، تعرض بدوره للنصب، وباقي الشكايات تهم وكلاء مقاولة إفلوسي الذين وجدوا أنفسهم أمام صعوبات مالية بعد تعذر حصولهم على الأموال لصرفها للزبناء في إطار التحويلات المالية وباقي العمليات التي ينجزونها لفائدة المقاولة الأم «إفلوسي»، إذ بهذه الطريقة ضاع رأسمالهم وتعذر عليهم أداء أقساط القروض التي استدانوها من البنوك.
وأوردت مصادر «الصباح» أن البحث مع المتهم انطلق خلال دجنبر الماضي، واستعانت فيه الفرقة المالية التابعة للشرطة القضائية بأمن ولاية البيضاء، بخبرة حسابية، انتهت باكتشاف تلاعبات كثيرة وفواتير مزورة، منسوبة إلى المتهم كريم بوقاع.
وأفادت المصادر نفسها أن المتهم تصرف في حساب ودائع التحويلات المالية، وهو حساب يمنع التصرف فيه ويخضع لمراقبة بنك المغرب، إذ أنه يهم التحويلات التي يجريها الزبناء من مختلف المدن والدول، إلى ذويهم أو المتعاملين معهم. وأدى التصرف في الأموال المودعة في الحساب، إلى عدم توصل وكالات إفلوسي بمختلف مدن المملكة، بالأموال التي يصرفونها للزبناء المستفيدين من التحويلات، وتجاوزت مدة التأخير شهرا، عوض ثلاثة أيام حدا أقصى للتوصل بالمبالغ المحولة، قبل أن يدركوا تعذر توصلهم بأموالهم وعمولاتهم بسبب التلاعب في الحساب سالف الذكر.
ويملك كريم بوقاع نسبة 75 في المائة في مشروع إفلوسي، فيما نسبة 25 في المائة تعود إلى مقاول معروف، تعرض بدوره للنصب، ووضع شكاية في الموضوع، بعد أن تبين أن نسبة 75 في المائة التي قدمها المتهم ليست إلا أوراقا مزورة وفواتير وهمية.
وأثناء مثوله أمام وكيل الملك طالب كريم بوقاع، عبر دفاعه، النيابة العامة بإمهاله لإرجاع الأموال إلى أصحابها، فسأله وكيل الملك عن حجم الأموال التي يمكنه استرجاعها، فحدده في 30 مليون درهم، إلا أن شريكه صاحب نسبة 25 في المائة رفض، على اعتبار أن هناك عشرات الضحايا الآخرين، وأن العدالة ينبغي أن تأخذ مجراها في قضية المشروع الذي كان أساسا موجها إلى العاطلين من حملة الشهادات لإدماجهم في سوق الشغل قبل أن يجدوا أنفسهم ضحايا بصورة غير متوقعة. كان اسم المتهم كريم بوقاع ظهر في ملفات مرتبطة بالتصرف في أموال مشتركة، إذ كان وراء فضيحة تعبئة هواتف ميديتل، إذ فاق حجم الأموال التي تصرف فيها 15 مليارا، ومازال زبناء شركته التي كانت تتوسط في التعبئة بين الشركة الأم والزبناء، يطرقون الأبواب لإيجاد حلول تنصفهم، كما أن اسمه ظهر في ملف آخر، لا يزال متابعا فيه مدنيا، بسبب شيك بدون رصيد غلافه المالي مليار و200 مليون.
وكان  مشروع “إفلوسي” تم انجازه في إطار برنامج مقاولتي، الذي يهدف إلى تشغيل الشباب حاملي الشهادات المعطلين، من طرف وزارة التشغيل والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات عبر خلق مقاولات صغرى ومتوسطة ودعمها.
وأنجز المشروع بتنسيق مع مقاولة “كويك موني”، التي التزمت بموجب اتفاق وعقد بين الأطراف الثلاثة، (وزارة التشغيل وشركة كويك موني ووكلاء إفلوسي)، على أساس أن تستفيد هذه الوكالات من إثنثي عشرة خدمة مالية وشبه مالية:
تحـويـل الأموال وتعـبئـة الهواتف واستـخـلاص فواتير الغير وبيـع تـذاكـر الأسفار وطنيا ودوليا والتأمـيـن والقـروض، إلا أن الالتزام بين الأطراف الثلاثة لم يلق طريقه إلى التنفيذ، إذ أن الخدمات التي سمح بتقديمها من طرف وكالات إفلوسي انحصرت في تحويل الأموال (بدون سيولة) وتعبئة الهواتف وبيع تذاكر شركة ساتيام فقط، مما جعلهم أمام حقيـقـة أن الخدمات التي كانوا يطمحون إليها ظلت سرابا بسبب  تهرب شركة كويك موني من تنفيذ الالتزامات المقررة في العقد المبرم بين الأطراف الثلاثة، ما كانت له انعكاسات سلبية جدا على المشروع  وظهور مشاكل متعددة بالنسبة إلى وكلاء إفلوسي، منها صعوبات تسديد أقساط القرض وثمن كراء المحلات التجارية التي يزاولون بها والمصاريف الشخصية. وحمل الضحايا الذين مازالوا ينظمون وقفات احتجاجية واعتصاماتبالبيضاء والرباط، أمام وزارة التشغيل بصفتها راعي المشروع في إطار برنامج مقاولتي، المسؤولية المباشرة عما وقع سيما بعد إغلاق مجموعة من الوكالات اثر الخسائر التي تعرض لها أصحابها.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق