fbpx
حوادث

فصول ساخنة من محاكمة وزير الداخلية المصري السابق

حراسة أمنية وعسكرية مشددة ولأول مرة يسمع المتهم اسمه غير مقرون بلقب الوزير

لم تكن محاكمة العادلي حلما وإنما كانت حقيقة، الكل كان في انتظار هذه اللحظة، والجميع زحف وراءه إلى محكمة القاهرة الجديده ويمني نفسه انه حانت اللحظة التي يرى فيها كل الفاسدين أمام القانون سواسية، لافرق بين وزير أو غفير.
أمام المحكمة تجمع الأهالي والمواطنين الذين حملوا لافتات تطالب بمحاكمة العادلي الذي اطلقوا عليه السفاح، ولم تمنعهم


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى