fbpx
الرياضة

دورة للـمـتـصـدريـن

فرق الصدارة تلعب في ميادينها والوداد يبحث عن مواصلة التقدم و الحسيمة عن أول فوز بملعبه مع مدرب مؤقت

تخدم الدورة 21 لبطولة القسم الأول لكرة القدم اليوم (السبت) وغدا (الأحد) مصالح فرق مقدمة الترتيب المغرب الفاسي وأولمبيك آسفي والرجاء الرياضي، إذ تستقبل في ملعبها وأمام جمهورها. ويستضيف المغرب الفاسي، الأول ب37 نقطة، النادي القنيطري، الرابع عشر ب 18 نقطة، في مباراة تجمع فريقين على طرفي نقيض، ذلك أن الفريق الفاسي، المنتشي بفوزه في الدورة الماضية على الفتح الرياضي بهدفين لواحد، ينافس هذا الموسم على اللقب، فيما يواجه الفريق القنيطري خطر النزول إلى القسم الثاني، وتعثر في الدورة الماضية في ملعبه أمام وداد فاس، الذي أرغمه على التعادل بدون أهداف.
ويستضيف أولمبيك آسفي، شريك المغرب الفاسي في المركز الأول، وداد فاس، صاحب المركز 11 ب 22 نقطة، باحثا عن إضافة ثلاث نقاط إلى رصيده، وتأكيد جدارته بفوزه اللافت في الدورة الماضية في ملعب الجيش الملكي بهدفين لواحد.
أما الرجاء الثالث ب 35 نقطة، فلا يملك خيارا غير الفوز، إذا أراد مصالحة جمهوره، بعد هزيمته في الدورة الماضية أمام الدفاع الجديدي بهدف لصفر، والحفاظ على حظوظه كاملة في المنافسة على اللقب، وإن كان سيواجه منافسا يسير في خط مستقيم، وخلق متاعب لجل الفرق، سواء في ميدانه أو خارجه.
وتكتسي المباراة طابعا خاص لجمال السلامي، مدرب حسنية أكادير، إذ سيكون في مواجهة فريقه السابق الذي ارتبط به لاعبا ومدربا.
وفي مباراة لا تخلو من أهمية، يستقبل أولمبيك خريبكة، الرابع ب33 نقطة، الوداد الرياضي، صاحب المركز السادس ب30 نقطة، مع مباراة مؤجلة أمام أولمبيك آسفي سيجريانها يوم الأربعاء المقبل بداية من السابعة مساء بملعب المسيرة الخضراء بآسفي.
وبينما يخوض الفريق الخريبكة مباراة اليوم بهدف تصحيح مساره بعد هزيمة الدورة الماضية أمام المغرب التطواني بهدفين لواحد، يبحث الوداد عن تحقيق نتيجة يواصل بها صعوده إلى مقدمة الترتيب في انتظار المباراة المؤجلة.
ويستقبل الفتح الرياضي، صاحب الرقم القياسي في التعادلات ب12 تعادلا، الدفاع الجديدي، الثاني عشر ب21 نقطة، والذي انتفض في الدورة الماضية في وجه الرجاء، ويأمل أن تكون تلك انطلاقته في بطولة هذا الموسم، ومن تم سيحاول تأكيدها بتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة اليوم.
ويخوض شباب قصبة تادلة، الأخير ب 14 نقطة، امتحانا جديدا في صراعه من أجل تفادي النزول إلى القسم الثاني، إذ يحل ضيفا على شباب المسيرة، أحد الفرق الصلبة في بطولة هذا الموسم، والذي يوجد في المركز الثامن ب 26 نقطة.
ويستقبل شباب الحسيمة، الثالث عشر ب 19 نقطة، المغرب التطواني، التاسع ب25 نقطة، وكله أمل في مصالحة جمهوره بتحقيق أول فوز في الميدان، بعد سلسلة من التعثرات حكمت عليه بأن يدخل دائرة الفرق المهددة بالنزول، وبتغيير مدربه، إذ أقال مع بداية الأسبوع الجاري عبد القادر يومير، وعوضه مؤقتا بحسن الركراكي.
وتختتم الدورة 21 بعد غد (الاثنين)، بإجراء المباراة المتأخرة بين الكوكب المراكشي والجيش الملكي بداية من السابعة مساء بملعب مراكش.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى