fbpx
الصباح الـتـربـوي

خلفيات إعفاء مدير أكاديمية سوس وإجماع على نزع فتيل المعارك

إعفاء حنون كان متأخرا
مسؤول نقابي: أتخوف أن يكون الإعفاء محاولة لتهدئة الأوضاع والهروب من تفاقم أزمة القطاع

تلقى المسؤولون الجهويون والإقليميون ورؤساء عدد من الجماعات المحلية المنتخبة ورؤساء جمعيات الآباء والأمهات وعدد من نساء ورجال التعليم والفاعلين في قطاع التعليم المدرسي بجهة سوس ماسة درعة، نبأ إعفاء مدير الأكاديمية من مهامه بارتياح شديد.
وجاء القرار الجريء الذي اتخذته الوزارة متأخرا ثلاث سنوات، عاش معها قطاع التعليم بالجهة في دوامة الإعصار الذي نفخت في روحه المكاتب النقابية الجهوية والإقليمية، وتسبب في توترات واحتقانات وتعثر الدراسة التي كان يذهب ضحيتها تلاميذ وتلميذات الجهة، نتيجة الإضرابات المتكررة في الموسمين الدراسيين الأخيرين، والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية سواء أمام الإدارة الجهوية أو الإدارات الإقليمية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى