fbpx
الرياضة

الزبير: الصعود سينحصر بين ثلاثة أندية

عميد النادي المكناسي قال إن  تعادل فريقه بملعب أيت ملول “إيجابي بكل المقاييس”

وصف أمين الزبير، عميد النادي المكناسي لكرة القدم، نتيجة التعادل التي عاد بها فريقه من ملعب اتحاد أيت ملول يوم الأحد الماضي لحساب قمة الدورة 24 من بطولة القسم الثاني، بالإيجابية، بالنظر إلى قوة وأهمية المباراة بالنسبة إلى الفريقين معا.

وأكد الزبير، في حوار مع «الصباح الرياضي»، عزم مكونات النادي المكناسي على الاستمرار في زعامة الترتيب بهدف تحقيق حلم العودة إلى القسم الأول، مضيفا أن قوة فريقه تكمن في تماسك خطوطه وانضباط لاعبيه.من ناحية أخرى، أبرز الزبير أنه مازال يلمس في نفسه القدرة على مواصلة العطاء، وأن فكرة الاعتزال لا تراوده حاليا.
وفي ما يلي نص الحوار :

بداية، كيف تصف نتيجة التعادل مع اتحاد أيت ملول؟
أظن أن الخروج بنقطة التعادل مع الفريق الذي نتقاسم معه مركز الصدارة، إيجابية بكل المقاييس، على اعتبار أنها تحققت خارج الميدان، وأمام أحد الفرق الطامحة إلى تحقيق الصعود.

هل أنت مرتاح للتركيبة البشرية للنادي المكناسي؟
نتوفر على تشكيلة تجمع بين عناصر مخضرمة ذات تجربة كبيرة، وأخرى شابة، ما مكن الفريق من كسب قوة ومناعة. علاوة على ذلك، تمتاز المجموعة انضباط لاعبيها داخل الملعب وخارجه، وكلها مميزات تجعل منها تركيبة نموذجية ومثالية في البطولة الحالية.

ما هو طموح الفريق هذا الموسم؟
الكل عازم هذه السنة على مواصلة لعب الأدوار الطلائعية، والتنافس بقوة على تحقيق الصعود. صحيح أن الصعود شاق، لكننا لن ندع الفرصة تضيع من بين أيدينا.

ما هي الفرق التي يمكنها منافستكم على الصعود؟
أعتقد أن السباق لن يخرج عن دائرة الأندية المحتلة للمراكز الثلاثة الأولى، أعني بذلك النادي المكناسي واتحاد أيت ملول واتحاد الخميسات.

إذا نجحت في تحقيق الصعود رفقة النادي المكناسي، هل ستواصل مسارك معه الموسم المقبل؟
العقد الذي يجمعني بالنادي يمتد سنتين، ومن واجبي الالتزام بمضامين هذا العقد. لذلك، لا أرى مانعا في مواصلة حملي لقميص النادي المكناسي، ما دمت ألمس في نفسي القدرة على العطاء، ولو بعد بلوغي 35 سنة، وفكرة الاعتزال لا تراودني حاليا.

أجرى الحوار : خــليل المنونــي (مكــنــاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى