الرياضة

لن أغادر اتحاد طنجة

حمودان قال إنه لم يتمرد وإن فريقه سيكون في مستوى القسم الأول
رفض أحمد حمودان، لاعب اتحاد طنجة لكرة القدم، وصف ما اعتبره الدفاع عن ضمان المستقبل بالتمرد، مؤكدا أن رفضه مواصلة اللعب مع الفريق الصيف الماضي ، كان بدافع طموحه باللعب ببطولة القسم الأول. وكشف حمودان، في حوار مع ”الصباح الرياضي”، ”في بداية الموسم الماضي تلقيت عروضا من أندية كبيرة في البطولة الوطنية، أبدت رغبتها في التعاقد معي. في نهاية المطاف فكرت في المواصلة لموسم آخر مع اتحاد طنجة، لكسب مزيد من التجربة، سيما أن عقدي مع الفريق لم ينته بعد. وشجعني طموح المكتب المسير حين عزم على اللعب على الصعود، فكبر طموحي بالاستمرار مع اتحاد طنجة برغبة تحقيق هذا الإنجاز مع فريق مدينة كطنجة وأحمد الله على تحقيق هذا الطموح”. وفي ما يلي نص الحوار:

 في نظرك ما هي العوامل التي ساعدت على عودة الفريق إلى القسم الأول؟  
 أول العوامل الانسجام الذي كان يسود بين جميع مكونات الفريق، مكتب مسير، لاعبون وأطر، سيما المدرب أمين بنهاشم الذي كان أدرى بخبايا اتحاد طنجة ومكامن الخلل، استطاع تكوين تركيبة منسجمة ساعدها المكتب المسير بالتزامه مع اللاعبين في توفير الإمكانيات والمستحقات، في تحقيق الصعود.

 ما هو السبب وراء تراجع مستواك خلال بطولة الموسم الماضي ؟
 لم يكن هناك تراجع، فقط حصل تغيير في مركزي، والمهام الذي كان مطلوبا مني القيام بها. كنت أهاجم أكثر من المشاركة في الدفاع. مع قدوم المدرب أمين بنهاشم تم تغيير الخطة، سيما أن المدرب الجديد كان يعتمد نظام لعب دفاعيا أكثر، فأصبح مطلوبا مني بذل مجهود دفاعي أكثر من الهجوم، وهذا ما حصل، ولم يكن هناك تراجع.

 تمردت على الفريق في بداية الموسم الماضي، وكنت ترغب بمغادرته، كيف تراجعت عن قرارك؟
 لا لم أتمرد، تلقيت عروضا من أندية كبيرة في البطولة الوطنية أبدت رغبتها في التعاقد معي. في نهاية المطاف فكرت في المواصلة لموسم آخر مع اتحاد طنجة، لكسب مزيد من التجربة، سيما أن عقدي مع الفريق لم ينته بعد. وشجعني طموح المكتب المسير حين عزم على اللعب على الصعود، فكبر طموحي بالاستمرار مع اتحاد طنجة برغبة تحقيق هذا الإنجاز مع فريق مدينة من حجم طنجة، وأحمد الله على تحقيق هذا الطموح.

 بعد تحقيق هدف الصعود، هل تنوي الاستقرار باتحاد طنجة لفترة أطول؟
 ما زلت مرتبطا مع اتحاد طنجة بعقد ينتهي بنهاية الموسم المقبل. سأحاول كسب تجربة جديدة مع فريقي. أطمح بعدها لخوض تجربة احترافية بالخارج، وهذا طموح كبير أود تحقيقه، رغم توصلي بعروض من أندية كبيرة في البطولة الوطنية. ومتفائل جدا بخوض أول تجربة لي بالقسم الأول، قوة المنافسات وفرص البروز تكون أوفر في هذه الدرجة، مواجهة أندية كبرى والنقل التلفزيون، كلها عوامل تفسح مجال التألق أمام أي لاعب طموح. أتمنى أن أخوض موسما موفقا.

 ما هي أسوأ ذكرى في مسيرتك الرياضية؟
 الهزيمة التي تلقيناها في الموسم قبل الماضي في عهد المدرب عمر الرايس، أمام يوسفية برشيد، حرمتنا من الصعود إلى القسم الأول، وحدوث أمور غير عادية بعد هذه المباراة، بسبب شجار خارج الملعب، وتعرضنا لحادثة سير أصيب خلالها أحد لاعبي الفريق بكسر في اليد، ونجوت بدوري خلال هذه الحادثة بأعجوبة. أحمد الله على السلامة في نهاية المطاف، وكانت نهاية طموح موسم كان بالإمكان أن ينتهي بتحقيق الصعود.

 كيف ترى العمل تحت قيادة المدرب بنشيخة؟
 عبد الحق بنشيخة خيار صائب لاتحاد طنجة، فهو مدرب كبير يتميز بالجدية والانضباط في العمل. نرحب به في الشمال وبطنجة تحديدا، نتمنى أن نحقق معه بداية موفقة، وأتمنى التوفيق من الله لتحقيق المبتغى.

 كيف تتوقع مشاركة الفريق في بطولة القسم الأول؟
 متفائل جدا لهذا الموسم، سيما أن الفريق قام بانتدابات في المستوى، كأسامة غريب ورفيق عبد الصمد وعبد العالي العبوبي وآخرين أعطوا الإضافة للبطولة الوطنية. ستكون أول تجربة لي معهم بالقسم الأول. أتمنى أن أستفيد من خبرتهم لتساعدني على التألق وتحقيق طموحاتي.

 كيف بدأت ممارسة كرة القدم؟
 الانطلاقة كانت بفريق الاتحاد الرياضي لشفشاون، إذ تدرجت بجميع الفئات إلى أن حملت قميص فئة الكبار لموسم واحد، بعدها تلقيت عرضا من المغرب التطواني للانضمام إلى فئة الشباب، لكنني رفضته، مفضلا عرض طلبة تطوان ببطولة الهواة، لأن طموحي كان كسب مزيد من التجربة، ولعب أكبر عدد من المباريات، بعدها التحقت بفريق إف سي تطوان في مرحلة كان هذا الفريق يخطط لبناء ناد نموذجي على الصعيد الوطني. للأسف لم يكتمل المشروع، ثم بعد ذلك بعده التحقت باتحاد طنجة.

 كيف التحقت باتحاد طنجة؟
 خلال مشاركتي في إحدى مباريات السد لعصبة الشمال لكرة القدم بمدينة طنجة مع إف سي تطوان أمام أجاكس طنجة، اتصل بي مسؤولون من اتحاد طنجة وعرضوا علي الانضمام للفريق.  خضعت لاختبار تحت إشراف المدرب سعيد الزكري الذي كان يشرف على تدريب الفريق في بداية الموسم قبل الماضي. وتوفقت في ذلك، وكانت بدايتي مع الفريق الطنجاوي.
أجرى الحوار: محمد السعيدي (طنجة)
في سطور:
الإسم الكامل: أحمد حمودان
تاريخ ومكان الميلاد:  12 يوليوز 1991 بشفشاون
مركز اللعب: مهاجم
الفرق التي لعب لها: الاتحاد الرياضي الشفشاوني وطلبة تطوان وإف سي تطوان واتحاد طنجة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق