fbpx
الأولى

إيقاف ربان طائرة بتهمة إرشاء دركيين

اعتقلت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للنواصر، بعد ظهر أول أمس (السبت)، ربان طائرة حاول التصوير داخل المركز بكاميرا خفية، بهدف توثيق محاولة ارتشاء، في انتظار إحالته، اليوم (الاثنين)، على وكيل الملك بالبيضاء.
ووفق معلومات حصلت عليها «الصباح»، فإن عناصر درك النواصر استدعت ربان الطائرة، قبل إيقافه، للاستماع إلى إفادته في ملف ضرب وجرح بين عائلتين، يعد الربان قريبا من عائلة الزوجة المطلقة، وكان حاضرا خلال نزاع بين عائلتي الزوجين الطليقين، حول أحقية كل واحد منهما في البقاء بشقة تعود ملكيتها إلى الزوجين مناصفة، ما تسبب في مشاجرة وضرب وجرح، بعدما قام الزوج، رفقة عائلته، بولوج الشقة والإقامة بها، ما أغضب طليقته.
وأثناء مسطرة الاستماع إليه في محضر قانوني، حاول مرارا استدراج الدركي المكلف بإنجاز المحضر إلى محاولة ارتشاء، وظل الأخير يتجنب الاستجابة لطلبه. وبعدما ألح الربان في محاولته، تبين للدركي وجود نظارات شمسية وضعها الربان على المكتب، وبها كاميرا خفية صغيرة جدا، ما جعله يتجاهلها، ويقوم بتسجيل المحادثات وأقوال الربان بواسطة هاتف ذكي في غفلة منه، كما استشار زملاءه ورئيسه المباشر، ما جعله يستمر في مسطرة الاستماع، دون أن يعير اهتماما لعملية تسجيله بواسطة الكاميرا الموجودة بالنظارات، لكن، بعدما حاول الربان مده بمبلغ خمسمائة درهم، وضع الدركي الأصفاد على يديه، وحجز النظارات، وواجهه بمحاولاته اليائسة، ما جعل عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للنواصر تربط الاتصال برؤسائها المباشرين لإخبارهم بالواقعة، مع إشعار النيابة العامة بالمحكمة الزجرية لعين السبع بالبيضاء التي أمرت بوضع الربان، الذي يعمل بشركة طيران خاصة، تربط مطار محمد الخامس بعدد من الدول الأوربية والعربية، رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار إحالته، اليوم (الاثنين)، عليها لاتخاذ المتعين في حقه.
س . ز  (النواصر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق