fbpx
مجتمع

احتجاج مستخدمي مصلحة القلب والشرايين بابن سينا

علمت “الصباح” من مصادر مطلعة أن مستخدمي مصلحة القلب والشرايين ابن سينا، التي تم إغلاقها بعد اكتشاف تلاعبات وخروقات توقف على إثرها وجيه المعزوزي، رئيس المصلحة، يلوحون بتنظيم وقفات احتجاجية الأيام المقبلة.
وقال أحد المستخدمين إنهم طردوا بعد أن أغلقت المصلحة، وإنهم ضحايا تلاعبات لا دخل لهم فيها، مشيرا إلى أنهم وجدوا

أنفسهم في الشارع باعتبار أنهم غير متعاقدين مع إدارة المستشفى.
واستنكر هؤلاء المستخدمون ما وصفوه بـ “الطرد التعسفي” الذي تعرضوا له، وأنهم فوجئوا بإيقافهم من العمل من طرف إدارة المستشفى، مشيرا إلى أن البعض منهم قضى أزيد من 19 سنة من العمل في المصلحة المذكورة، ويتعلق الأمر بالممرضين والمساعدين.
إلى ذلك، توقف وجيه العزوري عن العمل إثر تلقي الوزارة وإدارة المستشفى شكايات متعددة من مواطنين متضررين من المعاملات والتصرفات والممارسات السائدة في مصلحة القلب والشرايين.
كما بقيت في ذمتها ديون حددتها مصادر “الصباح” في 10 ملايير درهم، مستبعدة أن تؤديها، سيما بعد توقفها عن العمل، وبعد إبعاد البروفيسور المعزوزي عن رئاستها.واكتشفت لجنة البحث عن حقائق الاختلالات والتشنجات بمصلحة القلب والشرايين، تلاعبات طالت معدات وأجهزة طبية في المصلحة المذكورة، مؤكدة غياب كل سجلات المرضى الوافدين على المصلحة لإجراء العمليات الجراحية.
كما اكتشفت اللجنة من خلال تحرياتها التي دامت عدة شهور، ادعاء المصلحة تعطل بعض التجهيزات الطبية أو عدم توفرها، بغية توجيه المرضى إلى مصحات خاصة يتم الاتفاق معها مسبقا، بالإضافة إلى إجراء عمليات جراحية لفائدة مصحات خاصة، لا يستفيد من مداخيلها المستشفى الجامعي، وتشغيل موظفين داخل المصلحة يتم جلبهم من القطاع الخاص دون علم الإدارة.يشار إلى أن إدارة المركز الاستشفائي ابن سينا كلفت مصلحة العصبة الوطنية لمحاربة أمراض القلب والشرايين بالمركز ذاته، بتتبع الحالات، خاصة الاستعجالية منها، مع تحمل إدارة المستشفى لتكاليف العلاج، في انتظار استئناف المصلحة عملها.

إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى